صحة
الأثنين ٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٤ - 23:18

المصدر: LBCI

تحذير من طبيبة أمراض نسائية… أعراض لا يجب عليكِ تجاهلها: ما هي؟

بمناسبة أسبوع التوعية بسرطان عنق الرحم، قامت اختصاصية الأمراض النسائية، الدكتورة “سوزانا أونسورث”، بشرح أسباب المرض والأعراض التي يجب الانتباه إليها بحال وُجدت، كما ذكّرت بضرورة التشخيص المبكر.

ويؤثر المرض بشكل رئيسي على النساء ما دون الـ45 عاما، ولكنه غالبا ما يعمل متخفّيا، كونه يفتقر إلى المؤشرات المبكرة، وفق ما نقل موقع “ميرور” البريطاني.

وتتداخل العديد من أعراض سرطان عنق الرحم أيضًا مع حالات مثل الأورام الليفية أو التهاب بطانة الرحم، ما يعني أن العديد من النساء يتحملن الأعراض ببساطة ويتجنبن الكشف المبكر.

وفي التفاصيل، شاركت أونسورث، أربعة أعراض غير معروفة لسرطان عنق الرحم لا يجب أن يتمّ تجاهلها أبدًا، وأتى في مقدمة اللائحة، التغير في النزيف المهبلي الطبيعي، مثلًا إذا بدأ النزيف بين فترات الدورة الشهرية، أو بعد انقطاع الطمث، أو بعد ممارسة الجنس.

وفي هذا السياق، يُعتبر التغير في الإفرازات المهبلية الطبيعية أيضًا من العوارض المهمة، مثلًا إذا أصبحت الإفرازات أكثر سمكًا، أو تغير لونها أو رائحتها، أو تبدو ملطخة بالدم.

كما أن الألم بعد العلاقة الجنسية هو أحد عوارض سرطان عنق الرحم، وتشعر العديد من النساء بالخجل من التحدث عن هذا المؤشر.

وأخيرًا تُعتبر آلام الظهر، وهي مشكلة غامضة وشائعة إلى حد ما، من عوارض سرطان عنق الرحم أيضًا، إذ أنّ الألم المستمر في أسفل الظهر أو الحوض لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، يستوجب القيام بالفحوصات اللازمة.

وذكّرت أونسورث النساء بضرورة إجراء الاختبارات الروتينية دائمًا، الأمر الّذي سيسمح للأطباء باتخاذ الإجراءات الوقائية الضرورية.