وتعليقا على الوضعي الصحي للرئيس الأميركي، قال طبيب البيت الأبيض شون كونلي، إن ترامب ليس بحاجة لأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضح كونلي أن ترامب بدأ في تناول عقار “ريمديسيفر” المضاد لفيروس كورونا.

ووصل الرئيس الأميركي إلى مستشفى والتر ريد الطبي الوطني العسكري في ماريلاند، السبت، لبضعة أيام كإجراء احترازي بعد تأكد إصابته بمرض كوفيد-19.

وقد مرّ ترامب الذي ارتدى بزة سوداء أمام الصحافيين الذين كانوا ينتظرون خروجه من البيت الأبيض، دون أن يجيب على أسئلة.

وصعد على متن المروحية الرئاسية “مارين وان”، وبعيد ذلك غادرت المروحية إلى مستشفى والتر ريد العسكري حيث يوجد للرئيس جناح طبي آمن خاص.

وكانت كايلي مكيناني المتحدثة باسم البيت الأبيض قد قالت في بيان “لا يزال الرئيس ترامب بحالة معنوية جيدة، ويعاني من أعراض خفيفة، وكان يعمل طوال اليوم”.

وأضافت: “بدافع توخي أقصى درجات الحذر، وبتوصية من طبيبه وخبراء طبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في والتر ريد في الأيام القليلة القادمة”.