مجتمع
الخميس ١٢ أيار ٢٠٢٢ - 20:03

المصدر: LBCI

توقيف “معالج روحي” في تونس… “يشفي” مرضاه عن طريق “الجلسات الجنسية”

أفادت مصادر قضائية بأن رجلاً تونسيا، يُعرّف نفسه بأنه “معالج روحي”، اعتُقل الثلاثاء بعد بث تقرير تلفزيوني اعترف فيه بخداع مئات النساء لإقامة علاقة جنسية معه.

وقامت صحافية في قناة “الحوار التونسي” بتسجيل أقوال الرجل ليل الاثنين، بعدما ادّعت أنها زبونة جديدة، ليتّضح أنه يقنع ضحاياه بأن هذه العلاقات الجنسية هي علاج للمشاكل التي يتعرضن لها.

وبحسب فاطمة بوقطاية، المتحدثة باسم محكمة أريانة في تونس، فإن الرجل كان يخضع للتحقيق قبل بث التقرير الرسمي بحقه، بسبب أنشطته المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقدم الرجل نفسه على صفحته الرسمية على فيسبوك باسم “بولغا كاهولي”، ويجذب ضحاياه وجميعهن من النساء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وزعم الرجل في التقرير أن لديه قدرات خارقة ضدّ “السحر الأسود”، وأن أساليبه تعطي “نتائج مضمونة”، وأنه بالتالي “شفى” ما بين 800 و900 امرأة عن طريق “الجلسات الجنسية”.

وقال للصحافية: “الليلة سنقيم علاقة جنسية معاً وستتعافين بالتأكيد”. وأوصاها بأن تقضي معه 14 “جلسة جنسية” بسعر إجمالي قدره 210 دينار تونسي، أي نحو 68.35 دولاراً.

وكان يحدد عدداً معيناً من “الجلسات” لكل زبونة “لعلاجها” من الأمراض التي تعاني منها. وأفادت إحدى ضحاياه، وهي طالبة تبلغ من العمر 25 عاما، بأنها تعرضت لاستغلال جنسي لمدة ثلاث سنوات على يده.