خاص
play icon
play icon pause icon
ميشال توما
الأثنين ٦ أيلول ٢٠٢١ - 21:17

المصدر: صوت لبنان

توما لمانشيت المساء: كل القرارات الاستراتيجية تمسكها طهران وليست في يد “الحزب”

استمع للخبر بالصوت


رأى الصحافي والكاتب السياسي ميشال توما ان الجو التفاؤلي الذي يسود في المشهد الحكومي، ينتظر الترجمة العملية اذا كان جدياً. 

واعرب عن اعتقاده انه من الصعوبة التصديق ان الخلاف كل هذه السنة كان على الحقائب او الاسماء، مشيرا الى ان المشكلة ليست داخلية، انما العائق اقليمي، مشدداً على ان كل القرارات الاستراتيجية تمسكها طهران وليست في يد ح-ز-ب ا-ل-ل-ه، والحكومة او مجلس النواب من القرارت الاستراتيجية. 

واذ رأى في حديث الى مانشيت المساء من صوت لبنان، وجوب اعادة النظر في الصيغة السياسية، الا انه اعتبر ان التوقيت ليس مناسباً للحديث في موضوع الحكم او الصيغة السياسية.

 واضاف ان الانهيار هدفه الوصول الى مؤتمر تأسيسي، وفق رغبة ح-ز-ب ا-ل-ه وايران، لكنه رأى ان التوقيت يجب درسه، والقرار ليس محض لبنانياً، انما هو قرار اقليمي ودولي.  وتوقف عن خطوة استجرار الغاز المصري والكهرباء من الاردن ورأى انها خطوة آنية وقال: لا اعتقد ان لها بعد استراتيجي او سياسي على المدى البعيد. 

وتخوف من ان تطالب سوريا بتعويضات مالية من لبنان لتسهيل ملف الكهرباء، او كأن تطالب باحياء العلاقات بشكل رسمي والاتفاق الللبناني السوري. وشدد على اهمية دعم الخطوط العريضة للمشروع الوطني الذي وضعته بكركي،  مشيرا الى ان موقف المطارنة شبيه لنداء ايلول ٢٠٠١ مشددا على اهمية دعم ذلك، من خلال تجمع كل القوى السياسية السيادية العابرة للطوائف، التي يجب ان تتخطى حساباتها الحزبية والانتخابية والشخصية لتكوين جبهة سيادية.