خاص
play icon
الأربعاء ١٤ حزيران ٢٠٢٣ - 15:29

المصدر: صوت لبنان

جريج ل الإنتخابات الرئاسية ٢٠٢٣: جلسة 14 حزيران لبنانية والتفجير الأمني هو خرق للاتفاق السعودي – الإيراني

لفت النائب الأول لرئيس حزب الكتائب المحامي النقيب جورج جريج عبر “صوت لبنان” ضمن “رئاسيات 2023” إلى خطأ تمسّك الثنائي الشيعي بالميثاقية بين المذاهب، موضحًا أنّ التهديد والترهيب وتحذير نواب الأمة، هي بمثابة رسائل أمنية، من الضروري التوقّف عندها، مستبعدًا حصول أي تفجير أمني، لأنّ في ذلك خرق فاضح للاتفاق السعودي – الإيراني.
وتحدّث عن المسار الذي سلكه حزب الكتائب للوصول إلى جلسة 14 حزيران، والذي أنتج مرشحًا توافقيًا تقاطعت حوله قوى وطنية مُعارضة ومستلّقة، وجعل من الاستحقاق الرئاسي لبناني مئة في المئة، مشيرًا إلى أهمية لو طبّقت مواد الدستور الداعية إلى ضرورة ترك الجلسات النيابية مفتوحة لانتخاب رئيس للجمهورية.
وأكّد جريج أنّ حزب الكتائب هو حزب الضمير وليس حزب الجمود، إنّه حزب الثورة على الذات وتنقية الذاكرة، إنّه الحزب الذي طرح القضايا الوطنية والمصيرية بجرأة متقدّمة، بدءًا من قضية اللامركزية الإدارية إلى قانون الانتخابات وغيرها.