إقليمية
الأثنين ٢٤ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 07:13

المصدر: سكاي نيوز عربية

جلسة “عاصفة” مرتقبة للبرلمان الليبي.. أهم ملف على الطاولة

يعقد مجلس النواب الليبي، الاثنين، في مدينة طبرق لمناقشة مواضيع ذات علاقة بالأوضاع الراهنة خاصة ما يتعلق بالانتخابات ووضع حكومة ما يسمونها بحكومة تسيير الأعمال.

وعقد عدد من أعضاء مجس النواب قبل وصولهم إلى طبرق اجتماعا مع القيادة العامة للجيش بحضور المشير خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، حيث تركز اللقاء على العملية الأنتخابية والاتجاه لتحديد مواعيد انتخابية مقبلة.

وذكرا مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن اختيار حكومة جديدة قد يكون مطروحا في جلسة اليوم، ومن الممكن أن يفتح باب الترشح للحكومة الجديدة خلال الجلسة.

ودعت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز كل الأطراف المعنية للتركيز على العملية الانتخابية، مشيرة إلى أن الشعب الليبي يريد إنهاء الفترة الانتقالية اتي طالت لسنوات.

وفي بيان عبر حسابها على موقع تويتر، أضاقت ويليامز أنها التقت الأحد في مدينة القبة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح قبيل انعقاد جلسة المجلس، والتي من المتوقع أن تقدم فيها لجنة خريطة الطريق المنبثقة عن مجلس النواب تقريرها الأول حول مستقبل العملية الأنتخابية.

كما أضافت ويليامز: “على جميع النواب حضور جلسة الاثنين وتحمل مسؤولياتهم تجاه الشعب الليبي وتجديد موعد جديد للانتخابات ومسار واضح لها”.

ويتطلع الكثير من الليبيين لجلسة الاثنين ويتأملون من خلالها الخروج بقرارات وتوصيات مهمة خاصة تلك التي تتعلق بإزالة المعوقات والعراقيل التي حالت دون تحقيق الاستحقاق الانتخابي في موعده، الذي كان مقررا في 24 ديسمبر الماضي إلى جانب توضيح مصير حكومة تسيير الأعمال، بالأضافة إلى الخروج بتوصيات وقرارات ذات طابع محلي.

الاستحقاق الدستوري

من جانبه، قال رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة إن “الشعب الليبي يتطلع بشغف إلى إجراء انتخابات حرة نزيهة لا تمييز فيها ولا إقصاء ولا يريد إطالة أمد الأزمة والدخول في مرحلة انتقالية جديدة”.

وفي كلمته التي ألقاها في انطلاق أعمال المؤتمر الليبي لدعم الدستور، قال الدبيبة: “اتركوا للشعب الليبي أن يختار ماذا يريد ودعم اختياره في وجود دستور حقيقي يستمد شرعيته من الشعب والشعب فقط”.

وحث كل الأطراف على دعم الاستحقاق الدستوري كأساس للعملية الديمقراطية وعدم الذهاب لمسارات ليس لها أهداف.

وتوجه الدبيبة بنداء إلى كل الليبيين بأن يكونوا في الموعد وأن يتمسكوا بالأستحقاق الدستوري الأنتخابي وألا يسمحوا باطالة المرحلة مرة أخرى والقفز على ارادة الشعب.

وفي تصريح لـ”سكاي نيوز عربية”، قال عضو مجلس النواب جبريل أوحيده: “فعلا ستنطلق اجتماعات مجلس النواب اليوم وأمامنا مجموعة من المواضيع التي ستتم مناقشتها خلال جلسات مجلس النواب”.

وأشار إلى أن عددا من النواب قد طالبوا بتغيير حكومة تسيير الأعمال وترشيح حكومة أخرى بديلة، مضيفا: “سنرى خلال الجلسة ماذا يحصل بشأن هذا الموضوع”.

كما تطرق النائب أوحيده في تصريحه إلى موضوع الخروج بموعد محدد للانتخابات وقال: “لابد وأن تتم مناقشة ودراسة المعوقات التي كانت سببا في عدم إجراء الانتخابات السابقة حتى يمكن تحديد موعد جديد للاستحقاق الانتخابي وبدون الوقوف على هذه المعوقات ومعرفة أسبابها لا يمكن تحديد موعد جديد للانتخابات”.

ولهذه الأسباب وغيرها يعتبر الكثيرون أن جلسة اليوم لمجلس النواب مهمة.