إقتصادية
الخميس ١٨ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 15:09

المصدر: المركزيّة

جمعية المصارف في السراي لمتابعة خطة التعافي.. وميقاتي يتعهّد

استمع للخبر بالصوت


 في إطار العمل القائم على وضع خطة التعافي المالي، التقى وفد من جمعية مصارف لبنان برئاسة الدكتور سليم صفير رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في السراي، وضمّ الوفد السادة: ريّا الحسن، مكرم صادر، نديم القصار، وليد روفايل، تنال صباح، جوزف طربيه، سعد أزهري، جورج صغبيني، غسان عساف، ألان ونّا، عبد الرزاق عاشور، روجيه داغر، شهدان جبيلي، وخليل دبس.

وأكد الوفد تعاون القطاع المصرفي للخروج من الأزمة الراهنة المستمرة منذ اكثر من سنتين “خصوصاً أن المراوحة السياسية تزيد من خسائر الدولة والبنوك والمودعين”.
وشدد صفير خلال اللقاء، “ضرورة حماية حقوق المودعِين خصوصاً في ظل انيهار سعر الصرف الذي فاقم من خسائر اللبنانيين ومحى قدرتهم الشرائية”. وأعاد التأكيد على “أهمية إقرار قانون الكابيتال كونترول للحفاظ على ما تبقى من نقد داخل لبنان كما الحفاظ على حقوق صغار المودِعين”.
مصرفياً، شدد صفير على “ضرورة اعادة هيكلة السندات الحكومية وتوحيد سعر الصرف للتمكن من تحديد حجم الخسائر تمهيداً لمعالجتها، فالقطاع المصرفي الاكثر تضرراً من الازمة، لا يزال أسير الخطة الحكومية المنتظرة لتحديد مسار الخروج من الازمة”.
و”لإعادة النبض الى الاقتصاد الوطني” كما جاء في بيان الجمعية بعد الاجتماع، أبلغ صفير الرئيس ميقاتي على “استعداد المصارف لإعادة التسليف للقطاع الخاص إذا ما واكبها قانون يلحظ ضمان إعادة التسليفات بحسب عملة القرض”.
وفي ختام اللقاء، أكد ميقاتي لوفد الجمعية أن “أي حل شامل للأزمة الاقتصادية والمالية سيُبنى بالاتفاق والتعاون مع الجهات المعنية ومنها جمعية مصارف لبنان حيث سيؤخذ في الاعتبار أهمية حماية القطاع المصرفي وذلك للحفاظ أولاً على الأموال المودَعة في البنوك والقدرة على تمويل الاقتصاد”.

وتعهّد رئيس الحكومة “السعي مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري إلى طرح موضوع الـ”كابيتال كونترول” في أول جلسة لمجلس النواب”.