خاص
play icon
play icon pause icon
غسان جواد
السبت ٢٢ حزيران ٢٠٢٤ - 17:19

المصدر: صوت لبنان

جواد لبالأول: إسرائيل ستتوجّه إلى لبنان بين أيلول وتشرين

أعلن الصحافي والكاتب السياسي غسان جواد عبر صوت لبنان ضمن برنامج “بالأول” عن الفرصة والمكتسبات التي تنظر لبنان في عملية التحديد البري، وأشار إلى الإعلان الإسرائيلي أن معركة رفح تحتاج إلى خمسة أسابيع، والتوجه بعدها إلى لبنان بين أيلول وتشرين الأول المقبلين، وأشارإلى معضلة غياب اليسار في اسرائيل وحكم اليمين الديني المتطرف…

وأوضح جواد أنّ بقدر ما هي الأمور معقدة في المنطقة التي تعيش معارك حربية مستمرة وكان آخرها عملية حماس في السابع من تشرين الأول الفائت، بقدر ما تتّجه الأمور إلى سيناريوهات متعدّدة تنهي فتيل الأزمة، ومن هذه السيناريوهات: الاتفاق على وقف إطلاق النار في غزة مع ما يستتبعه من خطوات، أو عدم الاتفاق وتطويق ورقة هوكشتابن، تطوير القرار 1701 وتسهيل خروج الفلسطينيين إلى الخارج عبر معبر رفح…

ولفت جواد إلى عملية تدمير الدول لحلّ الدولتين، وأشار إلى علم أميركا بأنّ عملية حماس هي لضرب التطبيع، وسعيها إلى إنشاء حزام من الدول العربية الداعمة لإسرائيل، وأشار إلى ما كتبه نتنياهو في كتابه أن السلام الاقتصادي هو أكثر ما يمكن أن يقدمه للفلسطينيين، وتوقّع أن تكون الدولة الفلسطينبة منزوعة السلاح…

وفي السياق اللبناني أوضح هدف السيد نصرالله “بالعدّ” هو لمعرفة عدد مؤيّدي وداعمي المقاومة من كل الطوائف، وبرّر تهديده لدولة قبرص من خلال استشهاده بقول لتشرشل “إذا كنت تريد السلام استعدّ جيدًا للحرب”.

وأكّد جواد رفضه للطبيع، وأشار إلى فرصة “لمّ” البلد، من خلال التسوية التي ستعكس نفسها على لبنان الذي قد يحتاج إلى أقل من طائف وأكثر من دوحة، بمعنى إعادة تكوين الكيان اللبناني، ودوره وهويّته الجديدة…