أمن وقضاء
الثلاثاء ٤ حزيران ٢٠٢٤ - 07:34

المصدر: سكاي نيوز عربية

حرائق الغابات تشتعل في إسرائيل بعد هجوم “للحزب”…وبن غفير: “الوقت حان ليحترق لبنان”

أطلق حزب الله ، الاثنين، العشرات من صواريخ “كاتيوشا” صوب أهداف إسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتلة، ما تسبب في اندلاع حرائق غابات ضخمة في شمال إسرائيل.

ونشرت هيئة البث الإسرائيلية مقطع فيديو يظهر محاولات لإخماد حريق اندلع في مستوطنة كريات شمونه شمالي إسرائيل.

وأظهر الفيديو النيران وهي تلتهم عدد من الأشجار القريبة من منازل سكنية في قرية كريات شمونة.

وكشفت الهيئة، أن الحرائق التي وصلت إلى عدة منازل قد أدت إلى إغلاق طريق رئيسي أمام حركة المرور، كما تجري عمليات البحث عن أشخاص في حاجة إلى المساعدة.

وقال حزب الله إنه أطلق سربا من الطائرات المسيّرة على مقر قيادة لفرقة الجليل التابعة للجيش الإسرائيلي، في تصعيد للعنف عبر الحدود.
كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى منتشرة على موقع “إكس” حرائق في غابات متفرقة شمال إسرائيل.
ودوت صافرات الإنذار عدة مرات في شمال إسرائيل، مما دفع السكان للفرار بحثا عن ملاذ.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض طائرة مسيّرة قادمة من لبنان تحمل متفجرات، إلى جانب سقوط طائرتين على الأقل في شمال إسرائيل.

وقال الجيش أيضا إنه نفذ ضربات ضد مجمعات تابعة لحزب الله وأحد عناصره.

وقال حزب الله، إنه أطلق سرب الطائرات المسيرّة ردا على ما وصفه بعملية اغتيال نفذتها إسرائيل في منطقة الزرارية على بعد نحو25 كيلومترا من الحدود، حيث قالت مصادر أمنية في لبنان إن عضوا في حزب الله قتل في هجوم إسرائيلي بطائرة مسيّرة.

بن غفير: “حان الوقت ليحترق لبنان”

من جانبه، قال وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير إنّ “الحرائق في شمال إسرائيل دليل إفلاس واستمرار لسياسة الاحتواء”، مضيفاً “حان الوقت ليحترق لبنان”.

بدوره، زعيم المعارضة في إسرائيل يائير لابيد قال: “الشمال يحترق ومعه أيضاً قوة الردع الإسرائيلية وهذه حكومة بلا استراتيجية”.

الجيش الاسرائيلي يعلن عن اطفاء الحرائق

وفي وقت لاحق، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته استطاعت السيطرة على مواقع للحرائق التي اجتاحت مساحات واسعة من الغابات في شمال إسرائيل بسبب صواريخ أطلقتها جماعة حزب الله.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بوجود إصابات طفيفة وباشتعال النيران في بعض المنازل.

وأرسل الجيش الإسرائيلي معدات وجنودا للمساعدة في احتواء النيران التي انتشرت بسرعة بسبب الطقس الحار والجاف، وأصيب ستة من جنود الاحتياط بإصابات طفيفة.

وقال الجيش “القوات سيطرت على مواقع الحرائق، ولا يوجد خطر على حياة أي إنسان في هذه المرحلة”.

وقالت سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية إن الحرائق امتدت بالفعل إلى مئات الأفدنة. وقالت خدمة الإطفاء الوطنية إن أعضاءها عملوا في وقت متأخر من الليل في عدة مواقع، منها بلدة كريات شمونة حيث كانوا يحاولون حماية صف من المنازل.