خاص
play icon
play icon pause icon
خالد الخليل-الصباح علال
السبت ١١ أيار ٢٠٢٤ - 18:36

المصدر: صوت لبنان

خالد الخليل لمش فالين: “سوق السفر العربي” يُحدّد الاستراتيجية السياحية في منطقة الشرق الأوسط، الصباح علال لمش فالين: الاتحاد العربي للإعلام السياحي يستثمر في الشباب العربي

تناول الصحافي في صحيفة السبق السعودية خالد الخليل عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مش فالين” موضوع السياحة في الدول العربية خلال تواجده في سوق السفر العربي في دبي بنسخته 31، والذي يُعدّ من أقدم المعارض الخاصة بالسياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط وثاني أكبر معرض على مستوى العالم أجمع.
هذا المعرض الذي يضم بنسخته لهذه السنة 2200 عارضًا من 165 دولة في العالم، والذي يُقام سنويًا في دبي ويشكّل المحطة الرئيسية لتحديد الاستراتيجية السياحية في منطقة الشرق الأوسط والبلاد العربية، ويُعدّ مؤشرًا لنجاح موسم الصيف القادم 2024 في كل الدول العربية ودول الشرق الأوسط، ويساهم في نقل الصورة الإيجابية للسياحة في الدول العربية، من خلال دوره الرئيسي في تحويل الموجات والأحداث السلبية في الأوطان العربية إلى موجات إيجابية.
وأكّد الخليل ان الإعلام السياحي في البلدان العربية يجهد ليعيد الثقة والبسمة لجميع الشعوب العربية ويحثها على عدم الاستسلام من خلال بث الأمل والطمأنينة لاستشراف المستقبل وتجاوز الأزمات.
وأكّد ان لا تعارض في الاخلاق والآداب بين الدول، ولفت إلى الطفرة السياحية في المملكة العربية السعودية، وفي الإمارات، ودول مجلس التعاون الخليجي، كمصر والمغرب وقطر … ورأى الخليل ان التكاتف والتلاحم والتعاون بين البلاد العربية، ضروري وان التنافس لا يشكل نقيضًا لهذه السمات.

منا وتحدّث رئيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي د. الصباح علال عبر صوت لبنان ضمن للبرنامج نفسه  عن تأسيس الاتحاد في العام 2008 كمنظمة من منظمات المجتمع المدني، التي تضم مجموعة من الصحافيين والكتاب وصناع المحتوى وعدد من الإعلاميين العرب في أكثر من 16 دولة عربية وفي دول آسيا وأفريقيا، اجتمعوا على حب المهنة وحب التخصص في الإعلام السياحي، وبهدف تنشيط السياحة في المنطقة العربية لإبراز المعالم السياحية والتراثية فيها.

وتطرّق علال إلى آخر نشاط للاتحاد في معرض السوق العربي في دبي كالراعي الرسمي الإعلامي لسوق السفر العربي وقبله المشاركة في تنظيم وتنسيق ملتقى القاهرة، ولفت إلى ان الاتحاد العربي للإعلام السياحي يشكّل جزءً من ملتقى اتحادات ومنظمات الدول العربية التابع لجامعة الدول العربية ويعمل على التنسيق المستمر في قطاع الإعلام والاتصالات مع دائرة الاتحادات والمنظمات في جامعة الدول العربية.

وأشار إلى الجانب الإيجابي للاتحاد في جمعه للشباب العربي والاستثمار في كل ما يمتلكوه من خبرات إعلامية وصحفية وادبية في إطار عمل مهني بعيدًا عن أي تأثير سياسي، ومن خلال العمل الإعلامي المكثّف لنقل الصورة السياحية في الدول العربية، وأكّد ان لا اعلام مستقل 100% وأن الإعلام العربي أثبت قدرته على التأثير في صنع القرار في دول عربية عدة.