صحة
الأحد ٢٦ كانون الأول ٢٠٢١ - 17:22

المصدر: العربيّة

خبير: تأخر الكلام عند الأطفال.. بعض الأسباب “مقلق”

يمكن رؤية تأخر الكلام عند عدد قليل من الأطفال. يظهر تأخير في الكلام واللغة عندما لا يطور الطفل الكلام واللغة بالمعدل المتوقع. من المهم استشارة الطبيب فيما يتعلق بتأخر النطق عند الأطفال. لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن كل طفل يكون فريدا من نوعه، أي أن نمو وتطور الطفل يختلف من واحد لآخر. لكن لوحظ مؤخرًا أن العديد من الأطفال يعاني من تأخير في الكلام.

استشار موقع Only My Health الدكتور براشانت مورالوار، استشاري طب الأطفال حول الأعراض والأسباب والنصائح للتغلب على تأخير الكلام عند الأطفال، ونشر شرح الأسباب والأعراض والنصائح للتغلب على المشكلة كما يلي:

بحلول عام 1، سوف يستجيب الطفل ويلوح بيده أو يشير أو يقول كلمة واحدة على الأقل، على سبيل المثال بابا أو ماما أو تاتا وما إلى ذلك. وخلال عامه الثاني، سوف يطيع الطفل الأوامر وسيحضر أشياء يُطلب منه جلبها، وربما يُظهر علامات الاعتراض على بعض الأشياء. ولكن، في بعض الأحيان يمكن أن تتأخر هذه التطورات، إذ في بعض الأحيان، لن يبتسم الأطفال إلى الوالدين أو لا يلاحظون أنهما أو أحدهما بالغرفة وربما سيتجنبون ملاحظة بعض الأصوات ويميلون إلى اللعب بمفردهم ولا يهتمون بالألعاب أو يلعبون بها لبعض الوقت مع اهتمام أكثر باللعب بأشياء في المنزل.

أعراض تأخير الكلام
يمكن أن تختلف أعراض تأخر النطق واللغة من طفل إلى آخر. لكن ربما سيكون مثار اهتمام الوالدين عندما يقول الطفل كلمات بسيطة مثل ماما بابا بعمر 15 شهرًا. وبعد فترة قصيرة سيعرف الطفل كلمات مثل “لا” أو “أريد” بعمر 18 شهرًا تقريبًا. وفي حالات أخرى، سيتحدث الطفل البالغ من العمر عامًا واحدًا كلمة واحدة مثل “بابا” و”ماما” و”تاتا” وفي عمر عامين، سينطق جملة من كلمتين مثل “أعطني هذا” و”أود الخروج ” حسب اللهجة السائدة في المنزل بالطبع، وفي عمر 3 سنوات سيستطيع الطفل تكوين جملة من 3 كلمات مثل “من فضلك أعطني” و “لا أريد هذا”، إلخ.

لكن إذا ظهرت علامات تأخير الكلام عند الطفل لأشهر أكثر من ذلك، فيجب على الوالدين استشارة الطبيب لأنه ربما يستغرق الأمر وقتًا طويلًا لقول جمل قصيرة إنما في حالات عدم النطق بكلمات أو القدرة على تكوين جمل أقصر في فترة زمنية قريبة من المراحل المذكورة، فإنه من الواجب مراجعة الطبيب لتشخيص ما إذا كان هناك مشكلة ما أو أنه مجرد تأخير طبيعي، مع ملاحظة أن الأمر سيستغرق وقتًا أطول للأطفال حتى يقرأوا قصيدة أو قصة بسيطة، وهي القدرة التي تتكون مع بلوغهم سن 5 أعوام.

وتتلخص الأعراض الرئيسية لتأخر الكلام عند الأطفال فيما يلي:
• عدم الثرثرة ببلوغ 15 شهرًا من العمر
• عدم الحديث عن عمر سنتين
• عدم القدرة على تكوين جمل قصيرة بعمر 3 سنوات
• عدم القدرة على اتباع التعليمات

• سوء النطق
• صعوبة وضع الكلمات في جملة واحدة

أسباب تأخير الكلام
يمكن أن يعاني بعض الأطفال من مشاكل في الكلام عندما يكون هناك ضعف في السمع ونمو بطيء أو إعاقة ذهنية أو الإصابة بالتوحد أو ما يتم تسميته بـ”الخرس الاختياري” (عدم رغبة الطفل في التحدث)، والشلل الدماغي (اضطراب حركي ناجم عن تلف الدماغ).

سيساعد طبيب الأطفال في التعرف على تأخر النطق واللغة، عن طريق الفحص بدقة ثم إحالته إلى أخصائي إذا لم يكن قد تحدث على الإطلاق. فعلى سبيل المثال، إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في السمع، فيتم إحالته إلى اختصاصي السمع لإجراء اختبار السمع، ثم يتم تحديد خطة العلاج بناء على التشخيص الأساسي للحالة.

نصائح للتغلب على تأخر النطق واللغة
يحدث في الكثير من الحالات أن يبدأ بعض الأطفال في التحدث بأنفسهم، لأنه بعد التشخيص والعلاج الفوري سيكون هناك اتصال أفضل. وسوف يتعلم الطفل كيفية قراءة الشفاه. ويبقى أنه يجب على الوالدين عدم الغضب أو الإحباط لمجرد أن الطفل غير قادر على التحدث بشكل صحيح، بل ينبغي عدم الضغط على الطفل ومنحه الوقت الكافي لفهم الوضع ودعمه بشكل كامل.