وفي المرحلة الأولى من إرشادات ترامب، التي تُعلن مساء اليوم، قد تعاود أماكن كبيرة مثل المطاعم وقاعات السينما العمل مع فرض صارم للمباعدة الاجتماعية، وفقا لنسخة اطلعت عليها رويترز.

وقد تُستأنف حركة الرحلات غير الضرورية وتفتح المدارس أبوابها مجددا في المرحلة الثانية، وفي المرحلة الثالثة، قد يعود أصحاب الحالات المرضية إلى المخالطة الاجتماعية.

كانت صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت أن ترامب أبلغ حكام الولايات أن بعضهم سيمكنه إعادة فتح ولايته بحلول أول أيار أو قبل ذلك.

ومن المتوقع أيضا أن يعلن قريبا عن خطط توظيف لتتبع انتشار المرض، حسبما ذكرته الصحيفة.

من جانب آخر، ذكر مكتب الميزانية بالكونغرس الأميركي أن حزمة الإنقاذ من تداعيات فيروس كورونا التي صدق عليها الكونغرس الشهر الماضي ستزيد عجز الميزانية الاتحادية نحو 1.8 تريليون دولار على مدى العشر سنوات القادمة.

وقال المكتب في بيان إنه رغم إقرار مشروع القانون الخاص بالحزمة مساعدات مالية تتجاوز التريليوني دولار، فإن التكلفة من المتوقع أن تكون أقل لأن بعض الدعم في صورة ضمانات قروض.