محلية
السبت ٦ شباط ٢٠٢١ - 12:25

المصدر: صوت لبنان

دائرة الجامعة اللبنانية في مصلحة طلاب حزب الكتائب: تتحمل السلطة السياسية المسؤولية الكاملة تجاه تردّي الأوضاع في الجامعة اللبنانية

صدر عن مصلحة الطلاب والشباب – دائرة الجامعة اللبنانية في حزب الكتائب البيان التالي:

تتحمل السلطة السياسية المسؤولية الكاملة تجاه تردّي الأوضاع في الجامعة اللبنانية، الصرح التربوي الأكبر في لبنان الذي يضمّ حوالي 80 ألف طالب، ألا وهي التي تُنتج إدارة الجامعة ورئاستها التي لطالما أبهرتنا بإهمالها المبالغ به وسوء إدارتها التي ينتج عنها عجزاً دائماً في موازنة الجامعة.
تتجدّد في كلّ عام قضية “إبريق الزيت” بحيث مع كلّ موازنةٍ عامّة، لا تكتفِ المنظومة الحاكمة بإقرارها من دون قطع حساب بل تتصرّف بإجحافٍ تجاه الجامعة بحيث يُعلن الأساتذة إضرابهم لتحصيل حقوق الجامعة وحقوقهم، بينما تترقّب الدولة إقحام المواطن في مواجهة المواطن أي التلميذ بمواجهة الأستاذ، لذلك تُدين دائرة الجامعة اللبنانية في مصلحة طلاب وشباب حزب الكتائب اللبنانية كافّة التصرّفات السلطوية المجحفة بحقّ الجامعة اللبنانية، لذلك نشدّد على إعطاء كل ذو حقٍ حقه للعودة إلى متابعة العام الدراسي بشكلٍ طبيعي.
أمّا بالنّسبة للتعليم عن بعد نعود ونشدّد على أنّ لا استراتيجية واضحة من قِبل الإدارة المركزية سببها الإهمال وسوء الإدارة، ممّا وضع الطالب في حالة ضياعٍ كاملة وهو الذي من حقّه أن يعرف مصير العام الدراسي. وهنا نُطالب مُجدّداً بدمج الكليات المتفرّعة بمجمّعاتٍ أكبر على العقارات التي تمتلكها الجامعة للتخفيف من مزاريب الهدر عبر دفع الإيجارات وتركيز الموازنة على الحقوق المشروعة لكلّ من الطالب، الأستاذ والمنهج العلمي.