خاص
السبت ٢٥ نيسان ٢٠٢٠ - 15:12

المصدر: صوت لبنان

د. معين حمزة لصوت لبنان: الابنية الشعبية والشاطىء المستباح نقاط ضعف رئيسة في حال حدوث هزة قوية

منذ مطلع نيسان الحالي يشهد الفالق البحري الذي يمر من جنوب قبرص نحو تركيا نشاطا زلزاليا ملحوظا حيث سجل في اخر عشرة ايام اكثر من 21 هزة بينها 5 هزات تفوق قوتها الاربع درجات  وشعر بها سكان المناطق الساحلية في لبنان من بيروت حتى طرابلس تحديدا، الامر الذي اثار المخاوف من وقوع زلزال كبير مدمر تعقبه موجات تسونامي.

الامين العام للمجلس الوطني للبحوث  الدكتور معين حمزة وفي حديث لصوت لبنان  اكد ان لا احد يمكن ان يتكهن مسبقا بموعد الزلازل، ولكن بالمقابل فان اي هزة قوتها اكثر من 6 درجات يمكن ان توقع اضرارا في لبنان لان معظم الابنية الشعبية تفتقر الى المواصفات المقاومة للهزات والزلازل.

اضاف حمزة ان التسونامي، في حال وقوعه، قد يتسبب باضرار كبيرة لان الشاطىء في لبنان مستباح ، لافتا الى ان لبنان مرتبط بشبكة انذار مبكر تضم دول حوض المتوسط.