خاص
play icon
play icon pause icon
منير راشد
الخميس ١٦ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 19:33

المصدر: صوت لبنان

راشد لمانشيت المساء: الدول لا تنمو بالاستدانة

أوضح رئيس الجمعية الاقتصادية اللبنانية الدكتور منير راشد عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مانشيت المساء” ان الحرب في غزة ادّت إلى تراجع الحركة الاقتصادية في لبنان، مع عدم اخذ أي مبادرة من قبل الحكومة، لتقريب المواقف بينها وبين صندوق النقد الدولي، لافتًا إلى عدم تطبيق أي بند من الاتفاقية مع صندوق النقد على مستوى الموظفين كإجراءات مسبقة نحو الاستمرار في الحوار والمفاوضات للاتفاق على برنامج مفصّل تقوم الحكومة بتنفيذ بنوده، مشيرًا الى خطة الصندوق الإنقاذية التي اعتبرت ان الازمة هي ازمة افلاس، وتُحل بشطب الودائع، ورفضها من قبل النواب مجتمعين، وسعيهم لتعديل الخطة بإنشاء صندوق لاسترداد الودائع تم رفضه من قبل صندوق النقد لأنه يقضي باستخدام أصول الدولة للتعويض على المودعين، وصولًا الى مشاورات المادة الرابعة في منتصف العام 2024، للتحقق من الإنجازات المُتفق عليها، ومن تطبيق الشروط المسبقة.
وتناول راشد الحسابات الخاطئة لصندوق النقد الدولي وسعيه لتخفيض دين الدولة اللبنانية من 500% إلى 100% من خلال شطب الودائع، لتتمكّن من الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي، ليس الا طعمًا، يُغرق لبنان بالمزيد من الديون، موضحًا ان ديون الدولة اللبنانية بلغت 32 مليون دولار، مؤكّدًا ان الدول لا تنمو بالاستدانة انما بسياسات تجذب الاستثمارات، معتبرًا ان ازمة المصارف سببتها الدولة وادّت الى افلاسها، وان الشروط الواضحة والمستترة تحكم القروض، لافتًا إلى توقف وتيرة السياحة بعد 7 أكتوبر، وايقاف اللبناني لمصروفه المعتاد، بسبب الحرب في غزة وجنوب لبنان، ما يُهدد التعافي التدريجي للاقتصاد في لبنان المُرتبط بنشاط القطاع الخاص، بعد ان سجل لبنان استقرارًا في النشاط الاقتصادي بين العامين 2022 و2023.