خاص
play icon
play icon pause icon
نجاة رزق
السبت ٣ شباط ٢٠٢٤ - 18:22

المصدر: صوت لبنان

رزق لمش فالين: دور الإعلام اساسي في تقديم محتوى “على المستوى” مُدعّم بالابداع والابتكار

تناولت مؤسسة ومديرة “العزيمة ميديا” نجاة رزق عبر صوت لبنان ضمن برنامج “مش فالين” دور الإعلام في التوعية والحد من تفكك المجتمع من خلال تقديم المحتوى الفيد والبنّاء، وأشارت إلى أن المجتمع اللبناني منقسم بالظاهر ومتّحد على ايديولوجيات معينة، واعتبرت ان الذاكرة الجماعية منقسمة ايضًا في لبنان ما يحول دون توحيد ذاكرة الأجيال القادمة في ظل عدم وجود كتاب تاريخ حديث موحّد يساهم في بناء الذاكرة الجماعية الموحّدة.
وأكّدت ان فكرة المصالحة عميقة، وترتكز على اعادة البناء الموحّد للانطلاق نحو المستقبل، وان دور المؤسسات التعليمية الخاصة والرسمية اساسي في هذا الإطار ويرتبط بشكل وثيق بوعي الشباب اللبناني على الرغم من الاحباط الموجود والواقع الذي تعيشه المنطقة.
وأوضحت ان القائد الوطني الذي يتمتّع بمميزات جامعة كفيل بعودة الشباب وتثبيتهم في وطنهم، وان المقاومة الحقيقية تكون بالثقافة والانفتاح والحرية، التي تشكّل قيم مترسّخة لدى اللبناني، وتناولت التحديات التي يواجهها الواقع الإعلامي والاختلاف في طبيعة المشاهد ودوافعه، والسعي لشد المشاهد باتجاه المحتوى الذي يتمتّع بالمستوى المطلوب وليس العكس، وأكّدت ان المحتوى اللائق يحتاج للأموال، وان المؤسسات الإعلامية تبغى الربح ولديها حاجات إعلانية وتسويقية، وان هناك مكان لكافة انواع المحتويات وان صناعة الأفلام الوثائقية اثبتت وجودها، وأثبتت ان الابتكار هو الاساس.
وتطرّقت رزق إلى التاريخ السياسي وأوضحت ان التاريخ يُعيد نفسه، وان اختلاف القالب على مر السنين ينعكس على اسلوب تقديم المعلومة ومعالجة المواضيع، وأكّدت على الموضوعية بالتوازي مع رأي الجهة الممولة، لتقديم المعلومة بالطريقة التي يستوعبها المشاهد. وتناولت النقلة النوعية للمنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي، وقدرة المحطات التلفزيونية على الالتحاق بالتطور.
واعتبرت ان الحلول متنوعة وتتطلّب الإرادة والتمويل وحس المسؤولية لدى وسائل الإعلام الذي يتلاقى مع تعطّش الجمهور لمعرفة التاريخ والجذور، وأن المعرفة هي المفتاح، وأن دور الاعلام اساسي في ترميم الشرخ في المجتمع اللبناني، ودعت طلاب الإعلام والإعلاميين المبتدئين إلى العمل بهدف النجاح وليس بهدف الشهرة، لأن الشغف بالعمل الإعلامي هو الأساس، ولأن الاستدامة هي الأهم، من خلال احترام البيئة والإقدام للحفاظ على الإبداع والابتكار وتقديم كل جديد .