مجتمع
السبت ٦ تشرين الثاني ٢٠٢١ - 09:51

المصدر: وكالات

رغم معركة كورونا… زواج داخل “العناية المركزة”

بعد أن أمضى جوناثان جونسون عدة أسابيع على جهاز التنفس الاصطناعي في معركته مع كوفيد-19، قرر أن يتزوج في المستشفى.

وفاجأ الرجل (28 عاما) خطيبته بمساعدة موظفي المستشفى وأجرى ترتيبات الزفاف الشهر الماضي في وحدة العناية المركزة بالمستشفى الكائن في مدينة كونسيل بلوفس بولاية آيوا الأميركية.

وعقد جونسون قرانه على ماريا كوبلاند (28 عاما) وهو على سريره بالمستشفى، بحسب صحيفة “أوماها وورلد هيرالد”.

وقال جونسون: “لم أرغب في أي ندم. بعد الخروج من جهاز التنفس ترى الكثير من الأشياء في الحياة بشكل مختلف”.

وأصيب جونسون بكوفيد-19 في سبتمبر، ليعزل في غرفة بعيدا عن كوبلاند وابنهما البالغ من العمر عامين.

وثبت إصابة كوبلاند هي الأخرى بكورونا، لكن حالة جونسون هي التي ساءت.

وأودع جونسون “مستشفى ميثوديست جيني إدموندسون” وظل على جهاز التنفس الاصطناعي لأكثر من ثلاثة أسابيع.

ولكن بمجرد رفع الجهاز عنه، رأى جونسون أن هذا هو الوقت المناسب لزواجه.

وتم استدعاء الأسرة والأصدقاء، ومسؤول عقد القران، وتم إقناع كوبلاند بتصفيف شعرها ووضع مساحيق التجميل والتوجه إلى المستشفى في 14 أكتوبر.

وعند وصولها غرفة جونسون، اكتشفت أنه خرج من غرفة العزل، ليخبرها بأنها حضرت إلى المستشفى لإتمام الزواج هناك.