swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
swiper image
مجتمع
gallery icon
الأحد ٢٠ كانون الأول ٢٠٢٠ - 18:59

المصدر: صوت لبنان

ريسيتال ميلادي لقسم المجدل الكتائبي “جايي اليوم…يعطينا السلام”

نظّم قسم المجدل الكتائبي ريسيتالاً ميلادياً بعنوان “جايي اليوم.. يعطينا السلام” في كنيسة مار سابا في البلدة، بحضور نائب رئيس حزب الكتائب الدكتور سليم الصايغ وعضو المكتب السياسي الأستاذ روكز زغيب ورئيس اقليم جبيل الأستاذ رستم صعيبي ورئيس بلدية المجدل سمير عساكر والأب جوزف الخوري وأعضاء المجلس البلدي ورئيس وأعضاء القسم وأبناء البلدة.
استهلّ الحفل مع ضيفة الشرف ملكة جمال لبنان السابقة النجمة كريستينا صوايا التي قدّمت ترنيمتين ميلاديتين بعنوان “تعا يا يسوع” و”ميلادك يسوع” حيث أدّتها للمرة الأولى.
لتقدم بعدها الفنانة يارا قرقماز باقة من أجمل التراتيل والأغاني الميلادية بصوتها المميز، فمن “مورانتاه” و”روح زورن ببيتن” و”ليلة عيد” الى “قلبي مهيا مغارة” و “ليلة الميلاد” والعديد سواها، حيث نقلت الحضور لساعة من الوقت الى أجواء مغارة بيت لحم وميلاد الطفل يسوع.
وفي كلمة له شكر نائب رئيس حزب الكتائب الدكتور سليم الصايغ قسم المجدل ورئيسه على الريسيتال وهذه الجَمعة الميلادية. وأعرب عن تأثره بما سمعه من ترانيم وكلمات نابعة من القلب. وتابع مخاطباً السيد يسوع المسيح بأنه لو أراد أن يولد من جديد لكانت مغارته هي لبنان. فالأسى الذي نعيشه أقسى من ذلك الذي مارسه هيرودس، والفقر والوجع الذي يعيشه اللبنانيون لا مثيل له. وها نحن اليوم نمجّد يسوع المسيح ونعيش الروح المسيحية تمسكاً منا بأرضنا وبجذورنا. وتابع الصايغ مؤكداً أن قدرنا ليس البكاء، بل الأمل والإيمان والرجاء. وقدرنا هو الولادة والموت والقيامة، ليبقى لبنان بلد العيد والفرح رغم كل الآلام والمعاناة.

وكانت كلمة لرئيس قسم المجدل ايلي عساكر حيث رحّب فيها بالدكتور سليم الصايغ الذي هو من صلب المنطقة ومتابع ليوميات أهلها، وهو في طليعة المدافعين عن لبنان ورسالته. كما رحّب بالنجمة كريستينا صوايا وبالفنانة يارا قرقماز وأعرب عن فرح المجدل بمشاركتهما في هذا اللقاء. وختم عساكر معتبراً أن المجدل اليوم هي عاصمة المحبة والفرح والمبادئ والقيم، عاصمة الكتائب في هذه الجبال وهذه المنطقة.
كما تحدث الأب جوزف الخوري خادم رعية مار سابا – المجدل مرحباً بالحضور، مؤكداً أننا في زمن نحن بأمس الحاجة للعودة الى جوهر ومعنى الميلاد، والتمسك بفرح الميلاد لكي يبقى نور طفل المغارة مشعاً في بيوتنا وعائلاتنا. كما شكر قسم المجدل الكتائبي على هذه المبادرة واللقاء الذي جمع أهالي البلدة في هذه الأجواء الميلادية المميزة.
وقدّم بعدها نائب رئيس الحزب ورئيس اقليم جبيل ورئيس بلدية المجدل ورئيس قسم المجدل دروعاً تقديرية للنجمة كريستينا صوايا والفنانة يارا قرقماز والإعلامية جويل عرموني التي قدّمت اللقاء.
وفي الختام قطع المشاركون قالب الحلوى bûche de noël وشربوا نخب المناسبة في ساحة الكنيسة.