خاص
play icon
play icon pause icon
صلاح سلام
الأثنين ٣٠ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 12:47

المصدر: صوت لبنان

سلام للحكي بالسياسة: لا أحد يستطيع تجاوز حماس في عملية السلام

اعتبر رئيس تحرير جريدة اللواء صلاح سلام عبر صوت لبنان ضمن برنامج “الحكي بالسياسة” أن حركة حماس حقّقت انتصارًا سياسيًا، رغم كل المجازر التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي بحق غزة وأهلها، مؤكّدًا أن الحرب ستنتهي بنهاية نتنياهو، وأن الذهاب إلى خيارات اخرى أصبح قريبًا جدًا، مع قرب انتهاء المهلة التي اعطتها اميركا لنتنياهو لتحقيق أهدافه، موضحًا ان اطلاق الرهائن لن يتم بمعزل عن وقف اطلاق النار، وبضمانات أميركية تضمن عدم اطلاق يد اسرائيل من جديد، مع احتمال تزويد اميركا لإسرائيل بقنابل ذكية تخترق الأنفاق، للعودة إلى مفاوضات سلام حقيقية مع السلطة الفلسطينية الشرعية، نتيجة الفشل الذي مُنيت به اسرائيل على الرغم من التدمير الهائل وعدد القتلى المرتفع في صفوف المدنيين من نساء واطفال، مشيرًا إلى أن حماس كيان موجود لا احد يستطيع تجاوزه في عملية السلام، معتبرًا أن انتصار حماس سيسقط عنها صفة الإرهاب عالميًا، وخاصة أن القانون الدولي يضمن حق المقاومة لتحرير الأرض، وواقع أن الجيش الإسرائيلي لن يستطيع القضاء على حماس وتحقيق النصر عليها، لافتًا إلى ان حكم المتطرفين في اسرائيل سيذهب إلى مزبلة التاريخ، مضيفًا أن لا مصلحة لأميركا وإيران في توسيع الحرب إلى حرب اقليمية، والدليل انضباط الحلفاء في المنطقة، وما يحصل في الجنوب اللبناني، والسعي لإبقاء الحرب ضمن فترة زمنية محددة.
ولفت سلام إلى ان التحالف الدولي مع اسرائيل لن يتكرر، انما فترة تماسك هذا التحالف محددة، وإلى أن حماس ليست متروكة وما زالت قادرة على المواجهة والصمود ولن تتأخر في طلب الدعم الخارجي عندما تحتاج اليه، موضحًا أن التوافق الدولي سيزيل العوائق امام اجراءات السلام وكلفتها المادية، معتبرًا ان ما يجري في الجنوب اللبناني ما زال ضمن قواعد الاشتباك، وهو بمثابة تسخين الجبهة واشغال قسم من القوة العسكرية الإسرائيلية ولإحداث الارباك الداخلي وافراغ المستوطنات، لافتًا إلى ان “الحزب” لن يسمح للعدو الإسرائيلي بفرض الحرب وتوقيتها، معتبرًا أن اعادة ترتيب وضع ح ز ب ا ل ل ه في الداخل تصب في مصلحته، بميل كفة الوزير السابق سليمان فرنجية وارتفاع حظوظه لتولي رئاسة الجمهورية، مع احتمال التسويات خارج الصندوق.