خاص
play icon
play icon pause icon
فاديا سمعان
الأحد ٢٤ آذار ٢٠٢٤ - 18:50

المصدر: صوت لبنان

سمعان لحكاية الانتشار: تمسّكنا بتراثنا وتقاليدنا وسنحافظ على هوية لبنان وتعدّديّته

تحدّثت الإعلامية والناشطة الاغترابية فاديا سمعان عبر صوت لبنان ضمن برنامج “حكاية الانتشار” عن عيد الشعنينة في بنسلفانيا وتأثّر التقاليد بحالة الطقس والبرد القارس، الذي لا يمنعها عن القيام بكل طقوس العيد التي تفتقد الى نكهة الوطن الأم، وتناولت ما يميّز الجالية اللبنانية في بنسلفانيا والى الكنيسة الجديدة “يواكيم وحنة” التي باركها المطران غريغوري منصور، والتقاليد اللبنانية في عيد الفصح ومعمول العيد وتلوين البيض…
وتناولت عودتها إلى لبنان بعد 18 سنة في العام 2019، وافتخارها بهذا البلد الرائع بجمال غير موجود في اي مكان في العالم، الممزوج بطيبة أهله وكرمهم وحسن ضيافتهم على الرغم من الظروف المحيطة التي يعيشون فيها وحال الطرقات وتفلت السائقين من الضوابط التي تحفظ السلامة وبطء الانترنت الذي يؤثّر سلبًا على الأعمال …
وتطرّقت الى عمل المؤسسة المارونية للانتشار التي تمثّلها في ساحل الشمال الشرقي للولايات المتحدة، والى حث المغتربين للحصول على الجنسية ومتابعة المؤسسة للملفات، ولفتت إلى حماسة المغتربين من مختلف الأجيال للحصول على الجنسية اللبنانية وفخرهم بجذورهم واصلهم اللبناني، ولفتت الى الصعوبات في هذا المجال، والى تأخر معاملات الجنسية والى نقص الامكانات المالية في القنصليات وفي الخارجية وإلى اقفال بعض القنصليات، والى المطالبة الاغترابية في هذا السياق لمنع اقفالها ولزيادة عددها، واشارت الى الدور المهم للقنصليات في العملية الانتخابية وخاصة الانتخابات الأخيرة وأكّدت على الاستمرار في بذل الجهود لأن لبنان يستحق التعب والعناء، ولفتت إلى مساعدة الجالية اللبنانية في الخارج للمقيمين في لبنان ولاسيما فئة الشباب في هذه الظروف الصعبة.
وأكّدت على أهمية الإيمان بلبنان للتقدّم به بوجود نيّة التحسين، واشارت إلى أهمية المحافظة على السياحة الطبية في لبنان ولفتت الى منافسة تركيا للبنان في هذا المجال، واعتبرت ان الاستقرار المادي الذي اكتسبته في بلاد الاغتراب قابله خسارة الحياة الاجتماعية والحياة بالمعنى الكبير ببعدها عن وطنها الأم، وان حلم العودة الى لبنان يراود أغلبية المغتربين، ودعت اللبنانيين المقيمين للإيمان بلبنان، وأكّدت على حمل المغتربين للقضية اللبنانية للحفاظ على هوية لبنان وتعدديته.