خاص
play icon
الخميس ٢٧ آب ٢٠٢٠ - 12:53

المصدر: صوت لبنان

سوبرة لنقطة عالسطر: مرفأ بيروت لا يموت

أشار نائب رئيس نقابة مخلصي البضائع غسان سوبرة في حديث لبرنامج نقطة عالسطر الى ان منطقة الحاويات في المرفأ التي تضم حوالى 95 الى 97 حاوية سلمت من الانفجار كون قوته ذهبت بمعظمها في البحر .

اضاف : هناك قرارات مشددة متخذة من قبل وزيري الزراعة والاقتصاد بأخذ عينات من بضائع الحاويات لفحصها في مختبرات الفنار وبالطاقة الذرية مشددا على عدم وجود تساهل في هذا الموضوع وهو مراقب من قبل كل الادارات .

ولفت سوبرة الى ان “المخلص الجمركي المرخص حائز على ترخيص لمزاولة المهنة وليس لدينا الصلاحية بتوقيف اي مخلص”، مضيفا: القانون الموجود في مجلس النواب ينص على إلزامية الانتساب الى نقابة المخلصين اضافة الى وجود كتب مرسلة من قبلنا الى إدارة الجمارك نطالب فيها بتوقيف اي شخص غير قانوني يتعاطى بعملية التخليص إن كان في مرفأ بيروت او بغير مرافىء او في المطار .

وتوجه سوبرة بالتحية الى رئيس مجلس إدارة مرفأ بيروت باسم القيسي الذي تم تعيينه كونه يقوم بخطوة جبارة، مضيفا: بتعاونه معنا ومع السلطات الامنية والجيش والمعنيين استطعنا في خلال 3 ايام ان ننهض بالمرفأ بنسبة 90% ، اضاف: عملية الاستيراد والتصدير بإستطاعتها ان تتم عبر مرفأ بيروت ، وشدد على ان ” مرفأ بيروت لا يموت ” والجميع يتعاون بكافة الوسائل ليعود الى العمل بشكل طبيعي.

نائب رئيس جمعية الصناعيين زياد بكداش اشار الى انهم كصناعيين يستفيدون من المرفأ استيرادا وتصديرا بأرقام لا بأس بها. ولفت الى ان منطقة الحاوية لم تتضرر والمرفأ يعمل بنسبة 80 و90% ، اضاف : لغاية الامس لا يسمحون لاصحاب الحاويات بسحب البضائع والمعيب في الموضوع وجود اجراء لاخذ عينات من البضاعة الموجودة في الحاويات غير المتضررة من الانفجار لقاء بدل  360 الف ليرة عن كل حاوية والتي يفترض ان تكون على حساب الدولة. وقال: انا مع شركات التأمين ان تدفع للبضاعة المتضررة ، ورأى انه على الشخص غير المؤمّن وشركات التأمين ان ترفع دعوى على الدولة اللبنانية وعلى إدارة المرفأ لتحصيل الاموال ، واعتبر ان الذي حصل هو جراء فساد واهمال الدولة وإدارة المرفأ .