محلية
الجمعة ٧ حزيران ٢٠٢٤ - 08:34

المصدر: الجنوبية

«سيدخلون إلى الليطاني».. بأسماء الفرق والألوية: تقرير يكشف كيف سيتم «غزو لبنان» ومتى

سط التهويل الدائم بشنّ حرب إسرائيلية قريبة على لبنان، وتصعيد حزب الله النوعي من جهة أخرى، كشف تقرير جديد، يحمل وجهة نظر إسرائيلية «ميدانية» عن صحة هذه المعلومات. التقرير هذا، يطرح بالأسماء الألوية التي يمكن أن تدخل لبنان، ومتى يمكنها مغادرة غزة. أكثر من ذلك، يطرح تقديرات أولية عن موعد هذه الحرب فيما لو تمت.

وكان موقع «جنوبية» قد فنّد في تقرير حديث، الفرق بين الوقائع الميدانية في فلسطين المحتلة، وبين التهويل والتهديد المستمر الذي يأتي في إطار الحرب النفسية والإعلامية، الأمر الذي قد يؤخر الحرب على لبنان.

وبالعودة إلى التقرير الجديد، الذي نشره «Gaza War Unit Tracker»، وهو حساب متخصص في الشؤون العسكرية الإسرائيلية، يبرز فيه الوقائع الميدانية الحالية، ومتى يمكن أن يتم «غزو لبنان» وبأي طريقة. وتحت عنوان «الحرب على لبنان» نشر الحساب التالي:

كما بات معلومًا، تعتزم إسرائيل غزو جنوب لبنان في شهر آب من هذا العام تقريباً (بعدها بشهر أو قبلها بشهر) من أجل الاستيلاء على جميع الأراضي حتى نهر الليطاني ووقف هجمات حزب الله الصاروخية على شمال البلاد. من المرجح أن يتكون هذا الغزو من 12 لواء مقسمة إلى 3 فرق:

الفرقة 146
اللواء 205 مدرع احتياطي (أكمل تدريبات الإعداد لغزو لبنان، وقد تم اختيار هذا اللواء من قبل القيادة ليتم تكليفه خصيصاً بعملية الغزو)
لواء كرملي الاحتياطي (من المتوقع أن يستعد للقيام بالتدريبات قريباً)
لواء 226 احتياط (أكمل تدريبات الإعداد لغزو لبنان، وقد تم اختيار هذا اللواء من قبل القيادة ليتم تكليفه خصيصاً بعملية الغزو)
لواء ألون 228 احتياط (أكمل تدريبات الإعداد لغزو لبنان، وقد تم اختيار هذا اللواء من قبل القيادة ليتم تكليفه خصيصاً بعملية الغزو)
الفرقة المدرعة 36
لواء باراك 188 المدرع (أنهى تدريباته استعداداً لغزو لبنان)
لواء غولاني (أنهى تدريباته استعداداً لغزو لبنان)
لواء كيرياتي المدرع الاحتياطي
لواء احتياط إتزيوني (أكمل تدريباته لغزو لبنان)
الفرقة 98
اللواء السابع مدرع
اللواء 35
لواء الكوماندوز
اللواء 551 احتياط (أكمل تدريباته لغزو لبنان)
صحيح أن معظم الألوية تم تجهيزها بالفعل للغزو على الحدود الشمالية، لكن 3 منها فقط موجودة حاليًا في مواقعها قرب الحدود اللبنانية، وهي:

اللواء 551 يتبع الفرقة 146 في الجليل الغربي
تم تفكيك اللواءين 36 و188 وتسليم كافة كتائبهما إلى الألوية الإقليمية الثلاثة التي تحرس الحدود اللبنانية

عدد الجنود الذي قد يدخل لبنان.. ومتى؟
هذا وأشار المنشور إلى أن العدد الإجمالي للجنود المقاتلين يساوي 18 ألفًا تقريبًا، أي حوالي ضعف العدد الذي دخل لبنان في حرب تموز 2006.

أما حاليا، الحرب في لبنان ليست وشيكة، لأن معظم الألوية المطلوبة موجودة في أماكن أخرى:

– الألوية السابعة والخامسة والثلاثون والمغاوير منشغلة في غزة وما حولها، ولم يتم نقلها شمالاً بعد ولم يتم الاستعداد للغزو

لواء كرملي موجود حاليا في نتساريم (غلاف غزة)، ولكن من المتوقع أن يتحرك شمالا ليحل محل 551 في الأيام القليلة المقبلة. (سيتم استبدال كرملي بلواء الاسكندروني في نتساريم)
205، 226، 228، كرياتي وإتزيوني لم يتم تعبئتهم بعد

من قد يغزو لبنان؟
يقول كاتب المنشور «أعتقد أنه من غير المحتمل أن يتم غزو لبنان خلال الأسابيع الستة المقبلة، لأن هذا هو الحد الأدنى من الوقت الذي ستستغرقه عملية نقل كل الألوية إلى الشمال (أعتقد أنه سيتم ذلك في أغسطس)».

ويضيف إن العملية يجب أن تستغرق 3 أشهر على أبعد تقدير أو سيضطر جيش الإحتلال إلى الإنسحاب من لبنان. لماذا؟ لأن قوات الإحتياط (أي 60% من القوة الغازية) عليها قانونا أن تتسرح بعد 3 أشهر، وطالما أن عددها كبير، لا يستطيع جيش الإحتلال الإكمال بدونها.

ويختم بالقول «إذا تمكن الجيش الإسرائيلي من السيطرة على خط الليطاني قبل أن يحدث ذلك، فسيتم كسب الحرب. ستحتل الفرقة 36 جنوب لبنان، وستحتل الفرقة 162 (محوري) نتساريم وفيلادلفيا، وسيتم استخدام الفرقة 98 في غزة للسنوات الثلاث القادمة».