منوعات
الأحد ١٢ أيار ٢٠٢٤ - 22:47

المصدر: LBCI

سيّدة تتجاهل إصابة ابنتها بالسعال…ما حصل لاحقاً كان صادماً!

كشفت جو ماكفارلين عن شعورها بالذنب الشديد بعد اهمالها لموضوع إصابة ابنتها فرانكي بالسعال الديكي المزمن الذي كاد أن يودي بحياتها، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

وقالت جو: “بدأت ابنتي بالسعال منذ شهرين تقريباً، ولم أهتم بالأمر بدايةً”، مضيفةً: “تفاقمت حالتها بعد بضعة أسابيع في بداية عطلة عيد الفصح وأصبح سعالها أشبه بنوع من النباح العميق”.

 

وتابعت: “كانت عيناها تدمع من الجهد وكانت تلهث من أجل التنفس”، لافتةً إلى أن الأمر أصبح أكثر خطورة عندما بدأت فرانكي بالسعال والتقيؤ.

 

وقالت إن الأمر أصبح أكثر إثارة للقلق “بعدما بدأنا بالعثور على بقع من القيء إلى جانب سريرها كل صباح”.

 

ولفتت جو إلى أنها أخذت فرانكي لزيارة الطبيب بعدما قرأت تقارير عن ارتفاع حالات الإصابة بالسعال الديكي.

 

وأشارت جو إلى أنها “تشعر بالسوء لأنها تجاهلت هذا الأمر”، لافتةً إلى خوفها من إمكانية نقل ابنتها العدوى إلى شخص آخر.