خاص
play icon pause icon
إيلي نسناس- فادي قزي- إيلي معلوف
الثلاثاء ٨ شباط ٢٠٢٢ - 11:51

المصدر: صوت لبنان

شركات التأمين عالقة بين الدولار والمواطن

أشار رئيس جمعية شركات الضمان في لبنان ايلي نسناس في حديث لبرنامج نقطة عالسطر من صوت لبنان الى أن الفريش دولار للتأمين هو إجراء وقائي بدأنا به منذ تشرين الاول 2021 ، مضيفاً: خفضنا البوالص بين 25 و 35% لأن المستلزمات الطبية والأدوية لم تعد مدعومة بالكامل بالفريش دولار.
وأشار الى وجود تراجع بين 15 و 20% بأعداد المؤمّنين، مضيفاً: بكل القطاعات هناك شواذات، المستلزمات الطبية يجب أن يتم تسعيرها من قبل وزارة الصحة ، وهناك مجلس تحكيمي في وزارة الاقتصاد. ولفت الى أن اموالهم لا تزال محجوزة في المصارف.

وفي موضوع التأمين على السيارات، قال : إذا عدلت التعرفات الجمركية سيعاد تقييم السيارة بالفريش مشيرا الى أن هناك شريحة من الناس اصبحت إمكانياتها المادية ضئيلة وتغطيات وزارة الصحة والضمان انخفضت ففي ظل هذا الواقع شركات التأمين تحاول ايجاد طريقة لحل هذا الموضوع.
اضاف: ما نلمسه أن هناك عناية جدية للقطاع لكي يبقى صامدا ، نطالب بعدم وجود هيركات بما خص حاملي عقود التأمين

لفت رئيس ندوة التأمين في حزب الكتائب فادي قزي في حديث لبرنامج نقطة عالسطر من صوت لبنان الى أنه لا يمكننا إلقاء اللوم على شركات التأمين ولكنني كوسيط تأمين يمكنني القول أن المواطن كان ملتزما بكل القرارات التي كانت تتخذها شركات التأمين في حين أن الأخيرة هي من كانت تغير قراراتها بسبب سعر الصرف وايضا المستشفيات التي رفعت اسعارها وكذلك الامر بالنسبة لمحلات الغيار التي باتت تطلب الفريش دولار ، وكل التوجه في السوق في بداية العام 2021 كان للفريش.
واشار الى أن بعض شركات التأمين تدفع فواتير حوادث السير على 1500 دولار مضيفا: على شركات التأمين الالتزام بالمبلغ الموضوع في العقد

أكد رئيس لجنة مراقبة هيئات الضمان بالانابة المحامي ايلي معلوف في حديث لبرنامج نقطة عالسطر من صوت لبنان الى أن التأمين هو شبكة الامان وعلى المؤمن الاطلاع على مندرجات العقد والاستثناءات الموجودة فيه، اضاف : لدينا مكتب وخط ساخن لتلقي شكاوى المواطنين 999069-01 /999069/81
وتابع: نحن اليوم نعمل على إعادة تكوين الموارد البشرية للهيئة والعمل على الحفاظ على حقوق المؤمنين
وأشار الى انهم موجودون من أجل الحفاظ على البنية التحتية لهذا القطاع ولمراقبة سلوكيات واداء شركات التأمين.