play icon pause icon
نقولا شيخاني
الثلاثاء ٩ نيسان ٢٠٢٤ - 10:47

المصدر: صوت لبنان

شيخاني لنقطة عالسطر: 11 الف مهندس ومهندسة تحرمهم النقابة من التصويت في 14 نيسان

أكّد المرشّح لمركز نقيب المهندسين نقولا شيخاني عبر صوت لبنان ضمن برنامج “نقطة عالسطر” على توجّهه المستقل، ولفت إلى ان ما حدث في النقابة في السنوات الثلاث الأخيرة يهدد مصداقيتها وقدرتها على الاستمرار، واشار إلى الفروقات غير القانونية، والى الخطأ القانوني والإداري الذي تم اقترافه بحق 11 الف مهندس ومهندسة منتسبين الى النقابة ويمنعهم من التصويت في الانتخابات النقابية في 14 نيسان، وانتقد التعاطي باستنسابية غير قانونية وغير عادلة، ودعا جميع المهندسين للتصويت له إيمانًا بالمشروع الإنقاذي الذي يقدّمه لأن النقابة بخطر وقال:” حان وقت التغيير والنقابة تشكّل أول مدماك لبناء وطن جديد “.
وفي ما يتعلّق بخسائر صندوق التقاعد والتقديمات الاجتماعية، اعتبر ان رفع الاشتراكات ليس الحل، وان إعادة الهيكلة هي الحل المطلوب، وأكّد ان حملته الانتخابية نقابية ومهنية ويده ممدودة للجميع لإنقاذ النقابة ووضعها على السكة الصحيحة، وأوضح أن النقابة اتّكلت على اموالها في المصارف لسد العجز من الفوائد، بخطأ إداري ومالي، أدّى إلى هذه الخسارة، وان المطلوب اليوم البحث عن الخطط الأخرى.
ولفت شيخاني إلى ان إيرادات رخص البناء والاشتراكات غير كافية، وان التنوع في الإيرادات هو الحل، بعد اجراء التدقيق المالي الشامل الاداري والمالي والأساسي كخطوة الأولى، والاطلاع على كل النفقات والسعي لتنفيذ مشروع مكننة النقابة الذي يساهم في خفض الكلفة بحوالي 30% بما يعادل الإيرادات التي كانت تأتي من القطاع المصرفي، إلى جانب تحسين الخدمة، وايقاف النزف من صندوق التقاعد وصندوق التقديمات الاجتماعية، بعد اجراء الدراسات للخروج باستراتيجية نهوض على مدى عشر سنوات على مستوى هذه الصناديق، بالإضافة إلى توطيد العلاقة بين النقابة والوزارات والدولة، لزيادة الإيرادات.
وأشار إلى ان برنامجه الانتخابي يشمل التدريب على استخدام التقنيات الجديدة، والعمل مع الجامعات لإيجاد مركز خدمات في النقابة لاحتضان المهندسين المبدعين، بالإضافة إلى العمل على تفعيل التصويت الإلكتروني لتسهيل تصويت المهندسين المغتربين وفتح الأبواب امام المشاريع الجديدة التي تؤمّن فرص العمل إلى جانب التضامن مع النقابات الأخرى، وإجراء المناقصات مع شركات التأمين لتحسين الخدمة وتخفيض السعر في ما يتعلّق بصندوق التأمين بعد التدقيق المالي.