خاص
play icon
play icon pause icon
نزار صاغية
الجمعة ٢٦ كانون الثاني ٢٠٢٤ - 14:54

المصدر: صوت لبنان

صاغية لنقطة عالسطر: لجنة المال “خرّبت” الموازنة

اعتبر المدير التنفيذي للمفكرة القانونية المحامي نزار صاغية ضمن برنامج “نقطة عالسطر” ان العدالة الضريبية تنهار بضغط من اللوبيات على الحكومة ولجنة المال كالممثلين عن الهيئات الاقتصادية وتضر بالمصلحة العامة للدولة وتتظهّر بالمواد المخالفة في الموازنة.
ولفت إلى ان لجنة المال ادخلت مواد خطيرة جدا إلى الموازنة المطروحة، باعتبار الدولة العامل الأضعف من دون اي محاولة لإنعاش المرافق العامة، إلى جانب تصدير الموازنات السابقة من دون قطع حساب، وتحميل الخسارة للفريق الأضعف المتمثّل بالموظفين، واعطاء الامتيازات لأصحاب الرساميل والشركات الكبرى ما يتيح لها التهرب الضريبي من خلال تعميم ممارسة اعتُمدت في الموازنة السابقة، بإعادة التقييم التي تمتص كل أرباح الشركات.
وأكّد صاغية على الحاجة إلى موازنة تكرّس المصلحة العامة ومصلحة الشعب اللبناني من خلال الموازنة بين المصالح من دون الانحياز إلى مصالح فئة معيّنة، واعتبر ان لجنة المال “خرّبت” الموازنة عبر الغاء ضريبة بقيمة 17% على نتاج استخدام منصة صيرفة، وبإسقاط الإجراءات العقوبية في ما يتعلّق بتحقيق الارباح خارج لبنان، وعبر إلغاء ضريبة بقيمة 7% من خلال مادة اعادة التقييم المخزون وامتصاص الأرباح وعدم الخضوع بالتالي لأي ضريبة، وبالتالي تشريع الاحتكار غير القانوني والاستيراد بسعر صرف يعفي من دفع اي ربح، واعادة تضمين المادة المتعلّقة بتسوية ضريبة الدخل المطعون بها من قبل حزب الكتائب بعد ان اعلن المجلس الدستوري بطلانها للتخلّص من 50 % من الضرائب….وفتح الباب امام تأجير اراضي الدولة لـ 18 سنة التي تُعدّ من اخطر المواد وتهدد موارد الدولة.
وأوضح ان المجلس الدستوري يستطيع ازالة بعض المواد المُجحفة من الموازنة، وتصحيح بعض المواد الأخرى، وان تغيير السياسات تحتاج لضغط اجتماعي ومعركة اجتماعية كبيرة، لبناء المؤسسات وخاصة مؤسسة القضاء وتهيئة المناخ المناسب للاستثمار.
واشار صاغية إلى التهرب الضريبي غير المسبوق والى فتح باب الاستيراد للاستفادة من تدني الرسم الجمركي، والاستهتار بموارد الدولة، ولفت إلى ضرورة تفعيل الأجهزة التي تحصّل الضرائب بطاقات وامكانت كبيرة، والى وضع التنظيم العملي لقانون رفع السرية المصرفية، وفرض العقوبات الصارمة.