محلية
الأثنين ٧ كانون الأول ٢٠٢٠ - 17:26

المصدر: المركزية

ضغط دولي متعاظم للتشكيل والحريري في بعبدا من دون ضمانات ماكرون: يجب ألا يبقى الشعب اللبناني رهينة بيد أي طبقة سياسية حسم الدعم غدا: اتجاه للترشيد لا للرفع… و”المنقوشة…وداعا”

على وقع التحذيرات الداخلية والخارجية المتعاظمة من الكارثة الواقعة لا محالة فيما لو تم رفع الدعم عن المواد الاساسية وهو موضع نقاش في السراي الحكومي بين الجهات المعنية وسط اتجاه لترشيده، والضغوطات الاوروبية والدولية الممارسة على اركان الحكم لفك أسر الحكومة العالقة في شباك “الصغائر” والمماحكات السياسية، وجديدها اليوم في بروكسيل مع اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الذي سيتبنى المبادرة الفرنسية بمضامينها لانقاذ لبنان، يحطّ الرئيس المكلف سعد الحريري في بعبدا بعد اسابيع من الغياب حيث يفترض ان يقدم لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون مسودة حكومية من 18 وزيرا، ، من دون اي ضمانات عملية بوضع حكومته على السكة التي تقود الى ولادتها، خصوصا ان مصادر الثنائي الشيعي نفت ان يكونا سلماه اسماء وزرائهما للحقائب التي اختارها لهما، لا بل هما ينتظران ان يتواصل معهما بعد ان يتفق مع رئيس الجمهورية، الامر الذي يؤشر الى تعقيدات اضافية، ذلك ان الرئيس عون يصر على تسلم تشكيلة كاملة بما فيها اسماء الوزراء الشيعة.

فرنسا ومصر: وازمة لبنان حضرت ايضا في باريس، حيث اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في الاليزيه ان “لبنان يعاني من عدم تنفيذ المسار السياسي المطلوب ويجب ألا يبقى الشعب رهينة بيد أي طبقة سياسية” . من جهته، دعا الرئيس المصري كل القوى السياسية اللبنانية لتشكيل حكومة تواجه مشاكل البلاد واضاف “نحن لن نتخلى عن لبنان”.

اولوية الحكومة: في الغضون، استقبل رئيس الجمهورية وفداً نيابياً أوروبياً ضمّ النائبين الفرنسيين تييري مارياني وجان لين لاكابيل، يجول في الداخل، للاطلاع على الوضع في لبنان وسبل التعاون القائم مع الاتحاد الاوروبي. ودعا الرئيس عون أمام الوفد الى تعزيز العلاقات مع الاتحاد الاوروبي وقال “نرحّب بأي مساعدة يمكن ان يقدّمها لتحقيق خطة النهوض الاقتصادي التي سيكون تطبيقها من اولويات الحكومة العتيدة”. ولاحقا، انتقل الوفد الى قصر بسترس حيث استقبله وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه وجرى البحث في سبل التعاون وما يمكن أن يقدمه البرلمان الأوروبي من أجل مساعدة لبنان،كما زار رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب وتم البحث في موضوع المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي إلى لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، وكذلك الجهود التي تبذلها فرنسا لمساعدة لبنان في ظل الأزمة الحالية.

امل تستعجل: في المواقف، اعتبر المكتب السياسي لحركة امل ان “حسم الملف الحكومي بات حاجة أكثر من ملّحة وضرورية، وإن أي تأخير تتضاعف اثمانه على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، وحتى الأمنية، وبالتالي لم يعد يمتلك أحد من اللبنانيين والمسؤولين ترف خسارة الوقت ومخاطره على الوطن والمواطن”. وأضاف في بيان، “إن المطلوب من أصحاب الشأن بأن يكون هذا الاسبوع اسبوع الحسم الحكومي، وتبّني البرنامج الاصلاحي الانقاذي”. واكدت “على استكمال النقاش حول موضوع الدعم، متمسكة برفض أي قرار لإلغائه قبل وضع آليات قانونية واضحة وملزمة لاستفادة العائلات الفقيرة وذات الدخل المتوسط. وأمام الحديث عن أزمة اوسع للكهرباء مع نهاية العام، أكدت الحركة “ضرورة فتح هذا الملف كعنوان متقدم من عناوين الاصلاح والشفافية، وتحديد المسؤوليات فيه وفقاً للأصول القانونية، وعلى المعنيين ايجاد الحلول الآيلة لتجنب الأسوأ”.

تأخير لا يصدق: وفي السياق،أفاد المكتب الاعلامي في رئاسة المجلس النيابي ان لقاء الرئيس نبيه بري مع نائبة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان المنسقة المقيمة للشؤون الإنسانية نجاة رشدي والمدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار جاه ونائب رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان مارتين لاسن سكليف” تمحور حول الاوضاع الانسانية والقيام بالاصلاحات الضرورية واعادة بناء وترميم ما تسبب به انفجار المرفأ. وان المجتمع الدولي بأسره مع لبنان وان لا احد في العالم يمكن له ان يصدق التأخير الحاصل في ملف تأليف الحكومة ولو ليوم واحد، فتأليف حكومة اليوم قبل الغد يمثل شرطا اساسيا لمقاربة كل تلك العناوين وخاصة في ظل تدهور الاوضاع الاقتصادية والمالية والمعيشية والصحية على نحو كارثي”.

رفع الدعم: وعلى خط الدعم ورفعه، تتجه الانظار الى الاجتماع الذي يعقد في السراي ويضمّ وزراء المال والاقتصاد والصناعة والزراعة والطاقة للتشاور بشأن رفع الدعم ووفد من المصرف المركزي عصرا. وافيد ان “القرار سيتمّ اتخاذه غداً وان الاتجاه هو نحو ترشيد الدعم وليس رفعه”.

الطحين: وليس بعيدا، أكّد نقيب المطاحن والأفران علي ابراهيم أنّ “المطاحن لم تسلّم الأفران الطحين غير المدعوم لأنّها عزمت بيعه بالدولار، بعد قرار وزير الاقتصاد دعم طحين الخبز اللبناني فقط”. وتابع، “الطحين غير المدعوم يدخل في إنتاج الكعك والمناقيش وخبز الهمبرغر وغيره، وستصبح هذه المنتوجات جميعها بالدولار، ولن يستطيع الفقير شراء المنقوشة”، لافتاً إلى أنّ “وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال راوول نعمة عمّم قراره على المطاحن منذ ثلاثة أيام، وطلب البدء بتطبيقه من اليوم، لكن علينا انتظار الاجتماع المنوي عقده بشأن الدعم اليوم، وقد يتغيّر قرار نعمة بحسب مقرّرات هذا الاجتماع”.

الدولار الطالبي: الى ذلك، استقبل الرئيس عون اليوم وفداً من جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج طالبه بالتدخل لحسن تطبيق قانون الدولار الطالبي الذي لم ينفذ بعد رغم توقيع الرئيس عليه منذ مدة. وقال الرئيس عون للوفد: نسعى لحل سريع لتطبيق قانون الدولار الطالبي يمنع اي تجاوز او استغلال من اي جهة.

لقاح مجاني: صحيا، وفي وقت لا يزال عداد كورونا يسجل ارقاما مرتفعة، اعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن انه “تم منذ أسبوعين تشكيل اللجنة الوطنية لإدارة لقاح “كورونا”، وفي أولوية المهام الموكلة لها وضع روزنامة لتحديد توزيع اللقاح على الفئات المستهدفة، ولا سيما تلك الأكثر عرضة للاصابة بالوباء، كالعاملين في القطاع الصحي، والمسنين والذين يعانون أمراضا مزمنة وسواهم”. وأضاف “حجزنا مع شركة “فايزر” الأميركية حوالي مليوني لقاح سيتم توزيعها بشكل مجاني على هذه الفئات المستهدفة ضمن الخطة التي تتم مناقشتها مع الشركة واللجنة الوزارية المختصة من أجل وضع برنامج آمن وفعال وسلس للحفاظ على فعالية اللقاح خلال عملية “النقل والحفظ” وصولا إلى المواطنين، ما يؤمن تلقيح 30 في المئة من المجتمع اللبناني، وسيحدد ثمنه وفق القانون المحدد في وزارة الصحة العامة”.