خاص
الجمعة ٢٧ آذار ٢٠٢٠ - 11:16

المصدر: صوت لبنان

ضومط لصوت لبنان: للمحافظة على صحة الجسم التمريضي كي يستطيع العناية بالشعب اللبناني

أوضحت نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط أن معدات الحماية للجسم الطبي متوفرة ولكن ليس بالكمية الكافية بسبب ما تعانيه المستشفيات من أزمة مالية ومشكلة في إستيراد المستلزمات الطبية منذ فترة مطالبة الحكومة بالإسراع في البت بهذا الموضوع.

وأكدت وجود عدد من الاصابات في صفوف الممرضين بفيروس كورونا والبعض موجود في الحجر حتى يتم التأكد من عدم إنتقال العدوى اليهم مؤكدة أن هذا الأمر حصل في كل دول العالم وليس فقط في لبنان إذ أن الجسم التمريضي بإحتكاك مباشر مع المرضى وقالت: علينا المحافظة على صحة الجسم التمريضي كي يستطيع العناية بالشعب اللبناني.

ضومط أكدت على وجود إجحاف بحق الممرضين والممرضات رغم أنهم خط الدفاع الأول عن الصحة خصوصاً لجهة الخصم من رواتبهم واجبارهم في بعض الحالات على أخذ اجازات غير مدفوعة أو حتى عدم دفع رواتبهم لأشهر.

وطالبت عبر صوت لبنان بقانون يحمي الممرضين والممرضات وعدم تركهم لأهواء بعض المستشفيات الخاصة لافتة أن النقابة لا يمكنها فرض قوانين على القطاع الخاص علماً أنها رفعت منذ 4 سنوات توصيات طالبات بها بسلسلة رتب ورواتب للجسم التمريضي بالإضافة إلى توصيات أخرى ولكن لم تلقى أذانا صاغية.

أخيراً شكرت ضومط إدارة محطة ال-MTV والإعلامي مرسيل غانم على القيام بحملة تبرعات حصلت من خلالها النقابة على مبلغٍ سيشكل دعماً للممرضين في كل لبنان شاكرة بالوقت عينه ثقة الناس الذين تبرعوا مشيرة أن مجلس النقابة سيقرر أين ستصرف هذه التبرعات.