خاص
play icon
play icon pause icon
شفيق طاهر
الأربعاء ١٢ حزيران ٢٠٢٤ - 17:34

المصدر: صوت لبنان

طاهر للحكي بالسياسة: عملية حماس منحت الدول العربية فرصة وضع شروطها على اسرائيل خلال التطبيع…

أوضح مدير مكتب “العربي الجديد” في بيروت شفيق طاهر عبر صوت لبنان ضمن برنامج “الحكي بالسياسة” أنّ الحرب في الجنوب ما زالت ضمن قواعد الاشتباك، ولكن وتيرة التصعيد الإسرائيلي ترتفع عندما يسقط لها مسيّرة، وتردّ باغتيال قادة ل ح ز ب ا ل ل ه أو لحماس، ولفت إلى استخدام الحزب لنوعية دقية من الأسلحة.

ورأى طاهر أنّ حماس تدفع ثمن مقولة وحدة الساحات، واعتبر أنّ التحليل في هذه النقطة صعب من دون العودة إلى التاريخ، وشرح التفاصيل التاريخية لتصفيات قادة حماس، والعلاقات الأميركية الإسرائيلية، وأشار في هذا المجال إلى إحراج الإدارة الأميركية أمام ما يجري في غزة والتحركات الداخلية المؤيّدة لفلسطين، وأكّد أنّ حرب غزة أسّست لوضع سياسي سيّئ في الداخل الإسرائيلي، سوف تتظهّر معالمه أكثر فأكثر إثر انتهاء الحرب، وأشار إلى أن الحرب على غزّة أعادت العالم بالذاكرة إلى حرب فيتنام.

وفي السياق ذاته، أكّد طاهر أنّ حماية ح ز ب ا ل ل ه ووجوده جزء أساسي من المصلحة الإيرانية وخط الدفاع الأول عن إيران، وأعلن أنّ التطبيع مع إسرائيل قائم وموجود، لا بل بات واقعًا أسهمت عملية السابع من تشرين الأول بمنح الدول العربية فرصة وضع شروطها على اسرائيل…

وقال إنّ 66% من الرأي العام الاسرائيلي يريد الحرب، وأشار إلى تدريبات الجيش التي تتم منذ فترة في كل من قبرص واليونان، وأكّد أنّ الحرب لن تكون سهلة كما تتوقع إسرائيل، وأن ح ز ب ا ل ل ه سيكون الخط الدفاع الأول عن إيران، وأعلن عن أنّ المعركة ستكون كبيرة وممتدة من العراق إلى سوريا فلبنان….