خاص
play icon pause icon
زياد عبد الصمد
الأثنين ٣١ كانون الثاني ٢٠٢٢ - 21:18

المصدر: صوت لبنان

عبد الصمد لمانشيت المساء: الرد اللبناني على الورقة الكويتية دون المستوى المطلوب وتنفيذ القرار ١٥٥٩ليس مستحيلاً

حدّد الأمين العام لجبهة المعارضة اللبنانية زياد عبد الصمد مرتكزات الأزمة في لبنان، وتتعلق بسيادة الدولة وقدرتها على اتخاذ القرار، وأزمة النظام السياسي الذي لم يعد يستطيع انتاج نفسه، والازمة الاقتصادية حيث البعد الاجتماعي الاقتصادي أبعد من الإصلاح. 

ووصف في حديث الى مانشيت المساء من صوت لبنان الرّد اللبناني على الورقة الكويتية بأنه دون المستوى المطلوب، وهو يعبر عن المأزق القائم، منتقداً عدم مناقشة الموضوع على صعيد وطني، معتبرا أن تنفيذ القرار  ١٥٥٩ صعب لكنه ليس مستحيلاً. 

ورّد على دعوة عون للحوار، وبند الاستراتيجية الدفاعية، مشيرا إلى أن المدخل خاطئ، فرئيس الجمهورية لم يعد مرجعية بل هو طرف، واضاف ان المدخل هو كيف نبني لبنان مع سيادة على كل القرارات، فالملف أشمل من الاستراتيجية الدفاعية، يجب الحديث عن حوار من ضمن المؤسسات الدستورية. 

وتطرق إلى المشهدية الانتخابية، التي تشهد بداية خلخلة في أركان المنظومة بعد انكفاء الحريري، وصولا الى مواقف افرقاء السلطة، التي تأتي نتيجة عصف المعارضة الضاغط. 

وشدد على ان المسار الإصلاحي لا يتوقف عند الانتخابات التي تشكل محطة، فيما المسار طويل، و الأفق الاستراتيجي أوسع.

واضاف ان التحدي كبير أمام القوى التغييرية، هناك تنوع في المعارضة، وتعاطي بمسؤولية على الرغم من اختلافات، والقواسم المشتركة آملاً تشكيل لوائح مشتركة في ١٥ دائرة تتمكن المعارضة من إثبات قوتها. 

وشدد على أن لا مفر من المواجهة المباشرة مع المنظومة بكل الوسائل المتاحة، وبناء قدرات معارضة سياسية.