مجتمع
الخميس ١ نيسان ٢٠٢١ - 12:20

المصدر: الوكالة الوطنية

عشرون طفلا سيرافقون البابا فرنسيس في رتبة درب الصليب غدا

يحتفل البابا فرنسيس غدا، في ساحة القديس بطرس، برتبة درب الصليب التي أعد نصوصها أطفال التعليم المسيحي في رعية “Santi Martiri d’Uganda” في روما وشباب الحركة الكشفية “Foligno I” من فولينيو.

يرافق الحبر الأعظم في الرتبة عشرون طفلا من روما وفولينيو القريبة من العاصمة، هذه السنة ولكن عددا أكبر منهم قد شارك في تحضير الرسومات التي سترافق مراحل درب الصليب وفي تحضير التأملات التي سيقرأها أربعة منهم في ساحة القديس بطرس الخالية من المؤمنين، كما حدث في العام الماضي خلال الاغلاق التام بسب المرحلة الأولى لمواجة وباء كورونا.

وسيكون أربعون طفلا آخرون حاضرين بين الحشد في بازليك القديس بطرس ممثلين الخمسمئة طفل من أطفال التعليم المسيحي الذين يستعدون لنيل سري الإفخارستيا والتثبيت في رعية “Santi Martiri d’Uganda” في روما، والمئة وخمسة وأربعين طفلا وشابا من “الأشبال” و”الجوالين” و”الرواد” من جمعية المرشدين والكشافة الإيطالية الكاثوليكية “Foligno I” من فولينيو بالإضافة إلى ثلاثين طفلا وشابا من مركز الأطفال “Tetto Casal Fattoria” وثمانية أطفال، تتراوح أعمارهم بين ثلاث وثماني سنوات، من مركز الأطفال “Mater Divini Amoris”، جميعهم رواد في اعداد النصوص والرسومات التي ستجعل المؤمنين يعيشون مجددا مع البابا فرنسيس آلام يسوع وموته.

وقال كاهن رعية “Santi Martiri d’Uganda” الأب لويجي ديريكو: “لقد أثرت بي تأملاتهم حول لقاء يسوع مع أمه. إنها لحظة مؤثرة جدا بالنسبة لكثيرين”.