صحة
الجمعة ٣ أيار ٢٠٢٤ - 14:47

المصدر: اليوم السابع

علامات نقص الكالسيوم فى الجسم.. أهم مصادره الغذائية

يلعب الكالسيوم دورًا حاسمًا فى جسم الإنسان، وهو ضروري لتكوين عظام وأسنان قوية، وتنظيم تقلصات العضلات، ونقل الإشارات العصبية، وتسهيل تخثر الدم، ويشارك الكالسيوم فى إشارات الخلايا، ووظيفة الإنزيم، وإفراز الهرمونات، وهذا ما يجعلنا ندرك جيدًا ما هى علامات نقص الكالسيوم حتى لا تضطرب وظائف الجسم، وفقًا لتقرير موقع “تايمز أوف انديا”.

تشنجات عضلية
يلعب الكالسيوم دورًا مهمًا في تقلص العضلات واسترخائها، وعندما تكون مستويات الكالسيوم منخفضة، قد تنقبض العضلات بشكل لا إرادي، مما يؤدي إلى حدوث تشنجات، ويمكن أن تحدث هذه التشنجات فى أي عضلة ولكنها غالبًا ما تحدث في الساقين والقدمين واليدين.

الوخز والخدر
يمكن أن يؤثر نقص الكالسيوم أيضًا على الجهاز العصبي، مما يؤدى إلى الإحساس بالوخز أو التنميل فى الأطراف، مثل أصابع اليدين أو القدمين أو الشفاه أو اللسان، ويحدث هذا بسبب الاضطرابات فى وظيفة الأعصاب الناجمة عن انخفاض مستويات الكالسيوم.

الضعف والتعب
انخفاض مستويات الكالسيوم يمكن أن يساهم فى ضعف العضلات والشعور بالتعب العام، حيث إن الكالسيوم ضرورى لوظيفة العضلات، وعندما تكون مستوياته غير كافية، قد لا تؤدى العضلات الأداء الأمثل، مما يؤدى إلى الشعور بالضعف والخمول.

أظافر هشة
الكالسيوم ضروري للحفاظ على أظافر قوية وصحية، ويمكن أن تؤدى مستويات الكالسيوم غير الكافية إلى أظافر هشة عُرضة للكسر أو الانقسام أو التقشير.

مشاكل فى الأسنان
الكالسيوم هو عنصر حيوي فى مينا الأسنان، وهى الطبقة الخارجية الواقية للأسنان، ويمكن أن يؤدى نقص مستويات الكالسيوم إلى إضعاف المينا، مما يزيد من خطر مشاكل الأسنان مثل تسوس وحساسية الأسنان، وقد يتطور الوضع للأسوأ والإصابة بأمراض اللثة.

هشاشة العظام
الكالسيوم ضروري للحفاظ على عظام قوية وصحية، ويمكن أن يؤدى نقص الكالسيوم المزمن إلى فقدان المعادن فى العظام، مما يؤدى إلى إضعافها وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

عدم انتظام ضربات القلب
يلعب الكالسيوم دورًا حيويًا في تنظيم النبضات الكهربائية التى تتحكم في ضربات القلب، وعند انخفاض مستوياته تحدث اضطرابات القلب، المعروفة باسم عدم انتظام ضربات القلب.

كيف تستفيد من الكالسيوم نظرًا لفوائده الصحية؟
لتحقيق أقصى قدر من استهلاك الكالسيوم لتحقيق الفوائد الصحية المثلى، قم بدمج مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالكالسيوم فى نظامك الغذائي، وتعتبر منتجات الألبان مثل الحليب والجبن مصادر ممتازة للكالسيوم.
بالإضافة إلى ذلك، قم بتضمين مصادر غير الألبان مثل الخضروات الورقية وبدائل الحليب النباتية المدعمة مثل اللوز أو حليب الصويا، والسلمون والسردين، والمكسرات مثل اللوز، والبذور مثل الشيا والسمسم.

ضع فى اعتبارك العوامل التى تؤثر على امتصاص الكالسيوم، مثل تناول فيتامين د الذي يساعد على تعزيز امتصاص الكالسيوم، لذا تأكد من التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ أو فكر فى تناول مكملات فيتامين د إذا لزم الأمر.