أمن وقضاء
الأربعاء ٢٢ أيار ٢٠٢٤ - 17:47

المصدر: النهار

غارات وقذائف إسرائيلية على بلدات جنوبية… و”الحزب” يردّ على استهداف مارون الراس

استهدف “ح ز ب ا ل ل ه” مبنى يستخدمه جنود إسرائيليين في مستعمرة أفيفيم ‏”رداً على ‏اعتداءات على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على ‏عمال شركة الكهرباء في بلدة مارون الراس”.

وأعلن “ح ز ب ا ل ل ه” استهداف موقع ‏الصدح بقذائف المدفعية و”أصابوه إصابة مباشرة”.‏

إلى ذلك، قصفت إسرائيل بالمدفعية عدداً من قرى المنطقة الحدودية، أدى في مركبا الى اشتعال حرائق.

كما استهدفت طيرحرفا، أطراف الناقورة، علما الشعب والضهيرة وبين راشيا الفخار وكفرحمام. وشن الجيش الإسرائيلي غارة على بلدة ميس الجبل. ونفّذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارتين على محيط مدرسة عيتا الشعب.

(الغارة على بلدة ميس الجبل)

في غضون ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه هاجم مبنى عسكرياً في منطقة ميس الجبل، ونفذ غارات على مبان عسكرية لـ”ح ز ب ا ل ل ه” في عيتا الشعب ومواقع استطلاع في علما الشعب.

وعملت فرق رفع الأنقاض في الدفاع المدني التابع للهيئة الصحية الإسلامية في منطقة جبل عامل الأولى، على فتح طريق في بلدة عيتا الشعب بواسطة جرافة، وإزالة الحجارة والأتربة والعوائق منها جراء غارة إسرائيلية على منزل بمحاذاتها.

وسبق أن نعى “ح ز ب ا ل ل ه” اثنين من عناصره هما محمد علي بو طعام “نور الزهراء” مواليد عام 2000 من بلدة الطيبة وعلي حسن سلطان “ساجد” مواليد عام 1991 من بلدة الصوّانة في جنوب لبنان، قتلوا في مسيّرة على بلدة العديسة.