وتطرقت الإعلامية الكوميدية الأميركية إلين ديجينيريس، إلى مقطع فيديو وثق خطابا ألقاه بيل غيتس ضمن سلسلة خطابات “Ted Talks”، عام 2015، قال فيه إن العالم سيتعرض لوباء خلال العقود المقبلة، سيقتل 10 ملايين شخص.

وقال غيتس في مقطع الفيديو: “إذا كان هناك شيء سيقتل أكثر من 10 ملايين شخص خلال العقود القليلة المقبلة، فإنه من المرجح أن يكون فيروس معد جدا، أكثر من إمكانية أن يكون حربا.. ليست الصواريخ (السبب)، وإنما الميكروبات”.

وتابع: “لقد استثمرنا مبالغ كبيرة في الردع النووي، لكننا في الواقع استثمرنا القليل جدا في نظام لوقف الوباء. لسنا مستعدين للوباء التالي”.

وخلال اللقاء الذي أجري بتقنية الفيديو (عن بعد)، سألت ديجينيريس الملياردير الأميركي، عما إذا كان قد استعد للوباء الذي توقعه، كما هو الحال اليوم مع فيروس كورونا، ليرد غيتس قائلا: “كان الهدف من حديث عام 2015، هو أن تعمل الحكومة لتستعد وتكون جاهزة للوباء التالي”.

وأضاف: “كان هذا سيعني أنه سيكون لدينا القدرة على التشخيص بسرعة كبيرة، ولدينا الأدوية بسرعة كبيرة، وحتى اللقاح.. كل هذه الأشياء كانت ستحدث أسرع بكثير مما نمر به الآن”.

كما نوه إلى أنه “كان لدينا أوبئة مثل إيبولا في إفريقيا، كان يجب أن يجعلنا جاهزين، ثم أصبح لدينا زيكا. لكن جائحة في الجهاز التنفسي واسعة الانتشار، لم نر شيئا كهذا منذ 100 عام”.

وأعرب غيتس عن اعتقاده بأن الحياة لن تعود إلى طبيعتها، حتى يتم التوصل إلى لقاح أو علاج تزيد فاعليته عن نسبة 95 بالمئة، مشيرا إلى أن الأمر لن يحدث قبل 18 شهرا من الآن، على حد قوله.

يذكر أن ترامب، وزوجته ميليندا غيتس، تبرعا مؤخرا بمبلغ 100 مليون دولار، لمكافحة انتشار وباء “كوفيد-19”.