خاص
play icon
الأربعاء ١٨ كانون الأول ٢٠١٩ - 12:56

المصدر: صوت لبنان

فتوح: لبنان يمر بأزمة مالية اقتصادية كبيرة لم يشهد مثيلا لها

اوضح امين عام إتحاد المصارف العربية وسام فتوح ان قرار اتحاد المصارف العربية نقل اجتماعاته من بيروت الى القاهرة يعود بشكل اساسي الى ضرورة عقدها بعد اعتذار عدد من الدول عن الحضور ولم يكن لدينا خيارات اخرى .

واكد فتوح ان تراجع الفوائد هي مسألة إيجابية تؤمن سيولة في البلد لعام 2020 لا يقل من 5 الى 6 مليار دولار في الاسواق، اضاف : عند تخفيض الفوائد يصبح هناك تدفقات مالية كبيرة .

واشار الى ان المواطنين  الذين كان لديهم فائدة سابقة فهي حق مكتسب لهم عند تاريخ الاستحقاق : 5% على الدولار وعلى الليرة لا تتعدى 2½   % ، و ½8 %   هو سقف الفوائد وفقا للوديعة والتعاقد بين العميل والمصرفة او البنك المركزي .

ورأى فتوح ان لبنان يمر بأزمة مالية اقتصادية كبيرة لم يشهد مثيلا لها وهي نتيجة السياسة والمشكلة هي ليست عند المصارف بل عند السياسيين، واعتبر ان كل تصرفات المصارف هي نتيجة إنعكاسات الوضع السياسي، واكد ان السيولة بالليرة اللبنانية متوفرة اما بالدولار فهي غير متوفرة في هذه الفترة، اضاف: البنوك التي لديها فروع والمنخرطة عالميا لديها القدرة للخروج من الازمة اكثر من غيرها.

ولفت الى ان الدولة ليست مفلسة فهي لديها مصادر مالية كبيرة ولكن هي بحاجة الى حوكمة والعمل على محاربة الفساد  وقوانين وقضاء صارم .

واكد ان اتحاد المصارف العربية دوره عربي ويعمل جهده واتصالاته مع الصناديق العربية لاعادة الثقة للبنان .

وكشف فتوح خلال الحلقة على وجود تعاميم هائلة لمصرف لبنان من اجل إنزال الفائدة على القروض وستنعكس على الشعب وعلى الدولة بحد ذاتها كما ستسمح لبعض المصارف fفتح إعتمادات .

الخبير المالي والاقتصادي الدكتور مروان اسكندر شرح خلال مداخلة له عبر البرنامج ان الوديعة هي ان تعطي المال لشخص من اجل المحافظة عليه وعندما تقول المصارف بان ليس لديها تعليمات للتحويل الى الخارج فاعتبر ان كل هذه التعليمات هي من جمعية المصارف وليست من مصرف لبنان، واشار الى ان تعاميم مصرف لبنان هي لزيادة رأسمالهم عن طريق جلب رؤوس الاموال .

وعن رؤيته لسبل المواجهة والخروج من المأزق قال: اذا بقيت المصارف تتصرف بالطريقة التي تتصرف بها فهناك الكثير من المؤسسات ستوقف عملها كما ان الطلاب سيتوقفون ايضا عن متابعة دراستهم في الخارج بسبب القيود على التحويلات .