خاص
play icon
play icon pause icon
محمد فواز
الخميس ٢٩ شباط ٢٠٢٤ - 13:11

المصدر: صوت لبنان

فواز للحكي بالسياسة: “الحزب” لا يريد توسيع الحرب حتى اللحظة والملف الرئاسي يحمل طرحين

رأى الباحث السياسي محمد فواز عبر صوت لبنان ضمن برنامج “الحكي بالسياسة” ان الجهود التي بُذلت ليست بحجم الكارثة في غزة، واعتبر ان عملية 7 تشرين الأول مشروعة وأتت نتاج الضغط الذي تعرّضت له غزة، وان حماس أخطأت في حساب تبعات هذه العملية بتعويلها على ردّة الفعل العربية والإسلامية وعلى ردّة فعل المحور، ورأى ان أي إضعاف لحركة حماس اليوم هو إضعاف للموقف الفلسطيني المفاوض، وان عملية 7 تشرين الأول أثبتت أنّ حماس ليست ذراعًا من أذرع إيران في المنطقة، وان لديها استقلالية في القرار، وأوضح ان عملية “اكتوبر” اعادت القضية الفلسطينية الى الحياة.
وأشار إلى ان الدول والأنظمة العربية تخشى من اندلاع الثورات الداخلية وكان من المفترض ان تُعيد تأسيس شرعيتها بشكل مختلف تمامًا وبدعم اكبر لفلسطين، لأن الشعوب العربية غير راضية عن قرارات حكامها.
وتناول الحديث عن هدنة في شهر رمضان، والى المراحل المتعدّدة التي يتم التطرّق اليها، لافتا الى ان نتنياهو يخشى من اندلاع انتفاضة جديدة خلال هدنة رمضان، ولفت إلى عدم الكلام عن المعالم الجغرافية لفلسطين والى العوائق التي تقف امام حل الدولتين واشار في هذا الإطار إلى ان فك المستوطنات يتطلب ضغطًا اميركيًا كبيرًا.
وأكّد ان ح ز ب  ا ل ل ه لا يريد توسيع الحرب حتى اللحظة ويأخذ وضع لبنان بعين الاعتبار، لافتا إلى الوضع الجيوسياسي الموجود، وإلى ان الملف الرئاسي في لبنان يحمل طرحين، الطرح العسكري والطرح الاقتصادي.