منوعات
الأحد ١٣ كانون الأول ٢٠٢٠ - 18:45

المصدر:

فيلم يحقّق صفر إيرادات بشباك التذاكر

تضرر قطاع السينما حول العالم تماما كما تضررت جميع القطاعات وانهار البعض منها في عدة دول خلال جائحة كورونا، ومنعا من الخسارة قام العديد من المنتجين في الدول العربية بتأجيل عرض أفلامهم للسنة القادمة لا سيما أن دور السينما لا تعمل بنسبة 100%.

وبسبب كورونا، حقق فيلم مصري يعرض حاليا في دور العرض السينمائي فشلا ذريعا في شباك التذاكر، ليصبح أول فيلم في عام 2020 المنصرم يحقق “صفر” إيرادات، أمس السبت.

وتدور أحداث الفيلم الذي يحمل اسم “فيروس” في أجواء من الرعب والتشويق، وهو من بطولة شريف السلاموني ومارتينا عادل وتامر القاضي ووفاء صادق ومها أبوعوف وريم البارودي ونهير أمين، وهو من إخراج أسامه عمر. 

وبحسب صحيفة “المصري اليوم”، فقد بلغ إجمالي إيرادات الأفلام المعروضة، أمس السبت في دور العرض السينمائي 230 ألف جنيه فقط، وكان في المقدمة فيلم “الصندوق الأسود” من بطولة منى زكي، الذي بلغت إيراداته الجمعة 81 ألف جنيه.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء المصري، أصدرت في شهر أيلول 2020 قرارا بزيادة نسبة الإشغال في دور العرض السينمائية والمسارح ودور الثقافة من 25% إلى 50% من الطاقة الاستيعابية الخاصة بها، في ظل تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

واشترط الفنان المصري، تامر حسني، مقابل عرض أحدث أفلامه السينمائي “مش أنا” أن تعود نسبة الإشغال في دور العرض السينمائي بشكل كامل وليس بنسبة 50% فقط.

ولجأت بعض شركات الإنتاج الفنية العربية والعالمية إلى طرح أحدث إنتاجاتها الفنية من مسلسلات وأفلام على منصات البث الرقمي لتجنب الخسارة، مثل “نيتفلكس” و”شاهد”.

وتشهد دور السينما في العالم ضعفا في الإقبال الجماهيري بسبب فيروس “كورونا” المستجد، وهو ما تسبب في تأجيل تصوير وطرح الكثير من الأفلام المنتظرة للعام المقبل 2021.