منوعات
الأربعاء ١٠ نيسان ٢٠٢٤ - 09:29

المصدر: سكاي نيوز عربية

في آخر رحلة لصاروخ من عائلة دلتا.. حمولة سرية للفضاء

أرسلت قوة الفضاء الأميركية ومشروع مشترك بين شركتي بوينغ ولوكهيد “حمولة سرية” للاستطلاع إلى الفضاء، الثلاثاء، على متن صاروخ من طراز دلتا 4 الثقيل، في آخر رحلة لهذا الطراز الرائد الذي يعود تاريخه إلى مطلع ستينيات القرن الماضي.

وانطلق الصاروخ المملوك لشركة يونايتد لونش أليانس، والذي يماثل في الارتفاع 23 طابقا تقريبا، من محطة كيب كنافيرال التابعة لقوة الفضاء في ولاية فلوريدا قبل الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي بقليل تحت سماء دافئة وغائمة جزئيا.

وأظهر بث الشركة المباشر عبر الإنترنت للإقلاع ارتفاع الصاروخ من برج الإطلاق وسط عاصفة من النيران وتصاعد سحب من العادم وبخار الماء.

 

وتهدف الرحلة إلى وضع قمر اصطناعي لمكتب الاستطلاع الوطني، وهو وكالة مخابرات دفاعية أميركية، في مهمة سرية تسمى 70-إنرول.

وتمثل المهمة الرحلة السادسة عشرة والأخيرة للصاروخ دلتا 4 الثقيل والأخيرة لأي صاروخ من صواريخ عائلة دلتا.

واستخدمت هذه الصواريخ في إطلاق مهمات نحو الفضاء وكانت نشأتها من خلال تطوير صاروخ باليستي قبل أن تنمو لتشمل أكثر من 24 نوعا مختلفا من الصواريخ القوية.

ومنذ طرح صاروخ ثور-دلتا في عام 1960، أرسلت عائلة دلتا لمركبات الإطلاق عشرات الحمولات إلى الفضاء لصالح إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) والجيش الأميركي، بدءا من الأقمار الاصطناعية لنظام تحديد المواقع العالمي والأقمار الاصطناعية الخاصة بالطقس حتى المهام العلمية، بما في ذلك 8 مركبات فضاء في رحلات إلى المريخ.