الأربعاء ١ كانون الثاني ٢٠٢٠ - 17:16

المصدر: صوت لبنان

ماذا لو تخلف لبنان عن سداد ديونه بعد التاسع من آذار المقبل؟

مما لا شك فيه ان سنة 2020 محورية على صعيد المالي في لبنان ، والانظار تتجه ليس فقط الى تاريخ 9 آذار ، حين يفترض سداد سندات خزينة بقيمة 1.3 مليار دولار ، انما ايضا الى ما بين آذار وحزيران حيث يتوجب على لبنان ان يدفع مليارين ونصف المليار دولار للخارج كاستحقاقات يورو بوند .

وامام هذه الارقام وفي ظل الوضع الاقتصادي الراهن كيف سيتم دفع تلك المستحقات سؤال طرحناه على الخبير الاقتصادي ايلي يشوعي الذي قال انه اذا نجحنا في تشكيل حكومة من مكن ان يحصل لبنان على مساعدات مالية.

واضاف ان التحويلات متوقفة فصرنا متروكين لمصيرنا

واشار الى ان المليارين والنصف سنأخدهم من احتياط المصرف  عندئذ سوف يتوحد سوق القطع لسعر صرف الليرة بالنسبة لسعر الدولار المرتفع .

وخلص يشوعي بالقول الى ان لبنان منذ العام 1993 بنى هيكل ديون وهدم هيكل الانتاج.