الأثنين ١٤ أيلول ٢٠٢٠ - 15:17

المصدر: صوت لبنان

في زمن التسويات والمساومات ، بشير الجميّل الامل الحلم والوعد شعلة لا تنطفئ

 

انفجار جبان ذاك الذي رفع بشير الجميّل الى عرش الشهداء . في ذاك اليوم بدأت جلجلة الوطن استشهد الرئيس البشير. وكانت بداية اكاليل الشوك على جبين اللبنانين ولبنان ممزق ودولة غائبة وسياسة المناكفات والحصص سائدة .

من الكتائب الى سدة الرئاسة درس  الرئيس خطواتة بدقه جامعا اللبنانيين تحت ظلال ال10452 كيلومترا مربعا .

لم يرض بشير بوطن المزرعة والحصص وبمعادلة النص النص فكانت الحقيقة اساس ملك بشير على عرش رئاسة لبنان . طالب بشير بالعيش المشترك بين المسيحيين والمسلميين والامن والامان للمسيحيين

النائب نديم الجميّل قال عبر صوت لبنان  ان مشروع بشير هو بناء دولة فيها الحماية للمسلمين والامن والامان للمسيحيين.

 وقال عندما نطالب بنزع سلاح حزب الله كون هذا السلاح يخلق خللا في موازين القوى ويؤثر على الامن الداخلي اللبناني والاقليمي معا .

نائب رئيس حزب الكتائب جورج جريج تحدث عبر صوت لبنان عن الرئيس الرفيق وقال ان بشير الجميّل اراد بناء الدولة القوية القادرة على لمّ شمل كل ابنائها بعيدا من التجاذبات الخارجية .

وقال انه اراد تحويل لبنان الى دولة قوية وصلبة وفي دولة بشير لا مكان لا للاسرائيلي ، ولا للسوري ولا للفلسطيني .

بشير الجميّل فتى الكتائب ، رحل من دون استئذان ماذا كان ليقول اليوم لكل المساومين الذي اسقطوا حلم وطنه فهو كان ليؤكد انّ وطن المزرعة انتهى .

بشير الجميّل ستبقى الحلم الذي لا ينتهي وستبقى الصخرة الصلبة لبناء وطن الارز