محلية
الأحد ٢٦ كانون الأول ٢٠٢١ - 17:00

المصدر: المركزيّة

قضية اهالي عين الرمانة الى الواجهة مجددا… فهل تفعلها القاضية عون؟

استمع للخبر بالصوت


باتت شكوى اهالي عين الرمانة في حضرة النائب العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون التي لم تكن موجودة في مكتبها عند وصول فريق المحامين وكلاء الإدعاء عن أهالي عين الرمانة المتضررين. فقد علمت “المركزية” ان القاضية عون بصدد اتخاذ الموقف القانوني من الشكوى الجزائية التي قدّمها فريق من المحامين وعلى رأسهم رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض ومفوض الحكومة السابق لدى المحكمة العسكرية پيتر جرمانوس الذين انتظروا القاضية عون للبتّ بشكواهم الا أنها لم تصل الى دائرتها قبل ساعات متأخرة من يوم تقديم الشكوى، حيث كان المحامون غادروا قصر العدل . وافادت المعلومات ان الشكوى المذكورة على مكتب عون بانتظار المصير الذي ستقرره النائب العام في جبل لبنان، مع العلم ان عون سبق وقبلت شكوى الاثنين الماضي من عدد من اهالي الشياح الذين تقدموا بشكواهم أمامها والتي ادعوا بموجبها على سمير جعجع وحزب القوات اللبنانية والموقوفين ومن أخلي سبيلهم على خلفية ملف عين الرمانة.
ساعات ويتكشّف مصير شكوى اهالي عين الرمانة المتضررون من اعمال الشغب والتحطيم والتكسير والإعتداء الذي تعرّضوا له، هذا ويُشار الى ان شكواهم تمحورت حول جرائم النيل من الوحدة الوطنية عن طريق حمل الأسلحة الحربية، واعتماد الأعمال الإرهابية في أماكن محدّدة باعتماد استخدام تلك الأسلحة الحربية وإلحاق الأضرار والإيذاء بالأشخاص والممتلكات.