منوعات
الأربعاء ١٥ أيار ٢٠٢٤ - 23:41

المصدر: LBCI

كادت أن تموت بسبب هذا النظام الغذائي… امرأة مصابة بالسرطان تروي تجربتها المؤلمة!

تحدثت المرأة الثلاثينية “إيرينا ستوينوفا” عن التجربة التي عاشتها مع مرض السرطان بعد رفضها تلقي العلاج التقليدي حيث فضلت اتباع نظام غذائي صارم بعد اقتناعها من أحد الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدم الخضوع للعلاج الكيميائي.

وفي التفاصيل، أنفقت إيرينا 2000 جنيه إسترليني على أربع أنواع من العصائر المختلفة وبحثت في المتاجر عن الفاكهة والخضار الطازجة والعضوية.

وبعد اقتناعها بالعلاج عن طريق العصير والأعشاب، كادت إيرينا أن تفقد حياتها بسبب إصرارها على عدم الحصول على الجرعة الكيميائية واقتناعها بأن الأطباء لديهم دوافع مالية، وأن التخلص من السرطان يحصل عن طريق إزالة السموم من الجسم من خلال اتباع هذا النظام الغذائي الصارم.

وقالت إيرينا إنها على الرغم من صعوبة حالتها واقترابها من الموت بسبب هذا النظام الغذائي، بقيت مصرة على رفضها بإصرار العلاج الكيميائي المنقذ لحياتها إلى أن التقت باستشارية أمراض الدم، الدكتورة كلير ريس، واستطاعت إقناعها في النهاية، من خلال مثابرتها الهادئة، بأنها ستموت من دون علاج كيميائي.

وأصبحت إيرينا اليوم مناصرة للطب الحديث الذي أنقذ حياتها، وتحث أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بالسرطان على اتباع نصيحة أطبائهم لأن معرفتهم مبنية على الخبرة القائمة على الأدلة، وشددت على عدم الاستماع إلى صانعي المحتوى عبر الإنترنت.

وأمضت إيرينا حينها 50 يومًا في المستشفى لتلقي جولات متتالية من العلاج الكيميائي، ومنذ أن بدأت رحلتها الصحية الصحيحة في مكافحة المرض شعرت بالارتياح واستطاعت التخلص منه وفق الطريقة الطبية الحديثة وبمساعدة الخبراء والطاقم الطبي.