دولية
الأحد ٧ تموز ٢٠٢٤ - 18:38

المصدر: النهار

كاليدونيا الجديدة الفرنسيّة: فوز الانفصالي إيمانويل تجيباو في الانتخابات التشريعيّة

فاز إيمانويل تجيباو في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الأحد في كاليدونيا الجديدة، ليكون أول انفصالي يتم انتخابه منذ 1986 نائبا عن هذا الأرخبيل الفرنسي الواقع في جنوب المحيط الهادئ، وفق ما ذكرت السلطات المحلية الأحد.

والمنتخب البالغ 48 عامًا هو نجل زعيم الكاناك جان ماري تجيباو الذي اغتيل في 1989، وشقيق جويل تجيباو الذي وُضع قيد الحجز الاحتياطي في حزيران للاشتباه في تورطه بأعمال الشغب التي تشهدها كاليدونيا الجديدة منذ أيار.

وسجلت الانتخابات مشاركة واسعة بلغت نسبتها 71,35% في سائر انحاء الارخبيل، مقابل 45,15% فقط في الجولة الثانية لانتخابات 2022، بحسب نتائج المفوضية العليا للجمهورية، السلطة الرسمية المحلية.

في الجولة الأولى، في الدائرة الثانية، حل إيمانويل تجيباو في المركز الأول مع 44% من الأصوات متقدما على الموالي لفرنسا ألسيد بونغا.

ومن المقرر أن يشارك في البرلمان إلى جانب النواب المدعومين من ائتلاف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري.

وتجيباو، الحديث العهد في السياسة، ترشح في البداية للانتخابات من دون أن يحظى بتأييد رسمي من جبهة الكاناك (جبهة الكاناك للتحرير الوطني الاشتراكي)، حركة الاستقلال الرئيسية، ولكن بدعم من جميع مكوناتها.

في الدائرة الانتخابية الأولى لكاليدونيا الجديدة، نال 52,41% من الأصوات النائب الموالي نيكولا ميتزدورف (اليمين)، وهو مقرر مشروع قانون ينص على تعديل دستوري يغير معايير الانتخابات المحلية الكاليدونية، والذي أدى اجتماع البرلمان لاقراره إلى اندلاع أعمال عنف في الأرخبيل.