مجتمع
الثلاثاء ٢٧ كانون الأول ٢٠٢٢ - 17:20

المصدر: lBCI

لتوعية الطلاب بالأثر البيئي للأغذية… جامعة كندية تصنف الأطباق بحسب بصمتها الكربونية

منحت جامعة مونتريال للتقنيات المتعددة للطلبة فرصة الاطلاع بجانب سعر كل صنف غذائي على بصمته الكربونية، في إطار مبادرة توعوية.

ويوضح باتريك سيغانا من مكتب التنمية المستدامة في الجامعة الكندية أن ثلاثة أطباق ساخنة تحصل على تصنيف يراوح من A إلى F، يوم الخميس من كل أسبوع، بما يوازي “مروحة معينة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”.

ولاحتساب البصمة الكربونية لكل طبق، استعانت الجامعة بمحللين من المركز المرجعي الدولي لتحليل دورة الحياة والانتقال المستدام، الواقع على بعد حوالى مئة متر فقط من الحرم الجامعي.

واحتسب فريق صغير من الباحثين والطلبة البصمة الكربونية لكل مكوّن، “بالاستناد إلى قواعد بيانات تم تطويرها خلال دراسات سابقة”.

ويوضح المدير العام المساعد لمركز البحوث فرنسوا سونييه “الأمر يبدأ فعلاً من الحقل، أي من لحظة زرع النبتة، وصولاً إلى تقديم الطبق في الكافيتريا”.

ويضيف الباحث “بعض النتائج تدفع المستهلك إلى طرح تساؤلات، وهذا يكسر أفكارا متوارثة”، متوقفاً عند البصمة الكربونية المرتفعة للجبن والأرز “الذي يشكل مصدرا هاما لانبعاثات الميثان”.

ورغم أن المشروع المقام في الجامعة الواقعة بمقاطعة كيبيك فريد من نوعه في كندا، إلا أن مبادرات مشابهة ظهرت في بعض المطاعم البريطانية أو في جامعة فرنسية سنة 2019.