خاص
play icon
الثلاثاء ٤ كانون الأول ٢٠١٨ - 11:51

المصدر: صوت لبنان

لحود: المواطن لا يستطيع ان يتحمل فوائد القروض السكنية التي تفوق الـ 6%

اضاء برنامج نقطة عالسطر على القروض السكنية وأكد رئيس مجلس الادارة المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان روني لحود انه حين اقرّ القانون الـ 100 مليار ليرة لدعم القروض السكنية في المجلس النيابي قامت المؤسسة العامة للإسكان بجولة على جمعية المصارف وعقدت اجتماعات عدة مع كل المصارف المتمثلة في الجمعية من اجل بلورة صورة لمنتج جديد للقروض السكنية والذي شارف على الانتهاء وهو لا يُرتب اي مشاكل في السنوات اللاحقة ويقوم على دفع الفوائد مسبقة عن المواطن طيلة فترة القرض.

واشار لحود الى ان المجلس النيابي عندما اقرّ هذا القانون حصره بالمؤسسة العامة للإسكان وبذوي الطبقات المتوسطة والفقيرة الذي مدخولهم هو اقل من 4500 $ وسعر الشقة دون 350 الف دولار ومساحتها اقل من 200 متر.

واكد ان المواطن لا يستطيع ان يتحمل فوائد تفوق ال 6% ، ولفت الى ان الـ 100 مليار ليرة سيتم توزيعها على عدد من المواطنين في القطاعين العام والخاص وجزء منها سيكون للقوى الامنية كونهم من ذوي الدخل المتوسط والمحدود وهي ستغطي 3500 طلب قرض، اي ان كل مصرف يتحمل بحدود 100 و 150 ملف.

واوضح لحود ان التعميم رقم 503 الصادر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة حدد فيه بان المصارف لا تستطيع ان تسلف اكثر من 25 % من الاموال المودعة بالليرة اللبنانية.

كبير الاقتصاديين في مجموعة بنك بيبلوس الدكتور نسيب غبريل لفت الى ان جمعية المصارف بإنتظار طرح رسمي ومتكامل لإعادة العمل بالقروض السكنية المدعومة لذوي الطبقة المحدودة ، واشار الى ان الاولوية اليوم هي الحفاظ على الاستقرار النقدي.

عضو لجنة قطاع البناء في نقابة المهندسين المهندس عبد الله حايك اكد ان كلفة دعم القروض السكنية هي بين 70 و 75 مليون دولار اما بالنسبة الى القروض المتعثرة فهي لا تتجاوز ال 1 % ، ولفت الى ان تعثر القروض السكنية هي نتيجة عدم اعطاء سقف لها.