منوعات
الجمعة ٧ حزيران ٢٠٢٤ - 19:50

المصدر: الحرة

لمواجهة حر الصيف.. كيف تشعر بالبرودة من دون استخدام التكييف؟

مع بدء ارتفاع درجات الحرارة إيذانا بدخول موسم الصيف، قد تثبط موجات الحر الأنشطة الممتعة، خاصة أنها قد تصيب الشخص بالمرض إذا بقي فترة طويلة تحت الشمس.

الجسم بطبيعته لديه خط دفاع في درجات الحرارة العالية، وهو التعرق الذي يمثل “نظاما طبيعيا للتبريد”، حسب المعاهد الوطنية الأميركية للصحة. لكن إذا لم يكن التعرق كافيا، فقد تتسبب ارتفاع درجات الحرارة بالإصابة بـ”ضربة الشمس”.

فكيف يمكنك تجاوز هذا الأمر حتى في حال عدم توفر تكييف؟

وضع تقرير لشبكة “سي إن إن” الأميركية، العديد من الطرق لتجاوز ارتفاع درجات الحرارة وتبريد الجسم، بطرق بسيطة ومبتكرة، تشمل:

الحفاظ على رطوبة الجسم

عندما تشعر بالحرارة، عليك ترطيب نفسك كخطوة أولى مهمة، وفق ويندل بورتر، وهو متخصص في الهندسة البيولوجية في جامعة فلوريدا.

وأضاف أن درجة حرارة المياه في هذه الحالة ليست مهمة، إذ أن الجسم سيعمل على تسخينها، ولهذا إذا كان جسدك يعاني من الحرارة فلا يمكنه فعل ذلك من دون رطوبة كافية.

الاستحمام بمياه باردة

أشار بورتر إلى أن الاستحمام بمياه باردة يساعدك في خفض درجة حرارة جسدك الأساسية.

وينصح بالاستحمام بصابون يحتوي على النعناع، إذ أن مادة المنثول الموجودة في زيت النعناع، تنشط مستقبلات الدماغ التي تخبر الجسم بالشعور بالبرد.

استخدام كمادات باردة

يمكنك تخفيض درجة حرارة جسدك من خلال وضع قطعة قماش باردة أو أكياس ثلج على المعصمين أو لفها حول رقبتك، حيث تكون الأوعية الدموية قريبة من الجلد بما يسعدك بالحصول على البرودة بسرعة.

استخدام المروحة

إذا كنت في غرفة مغلقة وتمتلك مروحة عادية، يمكنك استخدامها لتحريك الهواء ووضعها في مواجهة المدخل، لإخراج الهواء الساخن واستبداله بالهواء البارد.

إغلاق الستائر

يمكنك الحد من تأثير ارتفاع درجات الحرارة في الغرفة أو المكان الذي تجلس فيه، بإغلاق الستائر للحد من دخول أشعة الشمس، التي ترفع درجة حرارة الغرفة.

النوم بملابس مريحة

الملابس القطنية للنوم قد تكون الأفضل لتبريد الجسم، والتي تسمح بمرور الهواء، وتساعد على إبقائك في درجة حرارة جيدة طوال الليل.

النوم في الطوابق السفلية من المنزل

إذا كنت تمتلك منزلا بطوابق متعددة، قد تكون الطوابق السفلية أكثر برودة من الطوابق العلوية.

تجنب تجميد الملابس قبل النوم

ينصح البعض بتجميد أو تبريد ملابس النوم قبل ارتدائها، لكن بورتر يؤكد أنها ليست فكرة جيدة، مشيرا إلى أن درجة حراراتها ستصبح دافئة خلال دقائق معدودة.

استخدم مصابيح موفرة للطاقة

استخدام مصابيح موفرة للطاقة تقلل من درجة الحرارة الصادرة عن المصابيح المتوهجة، مما سيحد من ارتفاع درجة حرارة الغرفة، وسيساهم في خفض فاتورة الطاقة.

تناول “الآيس كريم”

قد يساعدك تناول الآيس كريم (المثلجات) للتبريد لدقائق، لكن لا تبالغ في تناولها حتى لا ترفع مستويات السكر في جسمك، والتي قد تشعرك بارتفاع درجات الحرارة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، إن مايو 2024 كان الشهر الأكثر سخونة على الإطلاق في جميع أنحاء العالم، “ويمثل الشهر الثاني عشر على التوالي” الذي يسجل حرارة قياسية.

وأضاف أن “المنظمة العالمية للأرصاد الجوية تشير إلى أن هناك احتمالا بنسبة 80 في المئة، بأن يتجاوز متوسط الحرارة السنوية حد 1.5 درجة مئوية في سنة واحدة على الأقل من السنوات الخمس المقبلة”، استنادا إلى تقريرين حديثين للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمرصد الأوروبي “كوبرنيكوس”.

وفي مايو الماضي، كان متوسط درجة الحرارة العالمية، على اليابسة والمحيطات، أعلى بمقدار 1.52 درجة مئوية عن المعدل الطبيعي لشهر مايو في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

ومن ثم، فإن شهر مايو 2024 هو “الشهر الحادي عشر على التوالي منذ يوليو 2023، الذي يصل أو يتجاوز بمقدار 1.5 درجة مئوية” متوسطات عصر ما قبل الصناعة.