صحة
الأثنين ٣٠ تشرين الأول ٢٠٢٣ - 19:17

المصدر: lBCI

لن تصدقوا… إليكم المشروبات الشائعة الأكثر ضرراً بصحتكم!

كشف عدد من خبراء التغذية العالميين عن المشروبات الشائعة التي يجب تجنبها للمحافظة على صحة جيدة.

ووفق موقع “نيويورك بوست” الأميركي، إليكم لائحة المشروبات الّتي يعشقها الكثيرون ولكن مضرّة بصحة الإنسان:

– مشروبات الطاقة المخصصة لما قبل التمارين الرياضية:

وتقول كايلي إيفانير، وهي أخصائية تغذية في نيويورك، إن مشروبات ما قبل التمرين ومشروبات الطاقة يمكن أن تؤدي إلى “زيادة ضغط الدم والتوتر وقلّة النوم”، لأنها تحتوي على كميات زائدة من الكافيين والمنشطات. وأضافت “الآثار الجانبية الأخرى للمنشطات الزائدة الموجودة في مشروبات ما قبل التمرين ومشروبات الطاقة هي الصداع والغثيان”.

– الكوكتيلات الكحولية:

وأشارت إيفانير إلى أن مزيج الكحول وشراب “الفركتوز”، والذي يوجد أحيانًا في الكوكتيلات، ليس جيدًا صحة الكبد.

وقالت: “هذه المواد تضرّ بقدرة الكبد على تصفية السموم ويعيق تحويل الفركتوز إلى غلوكوز. ونتيجة لذلك، لا يمكننا التخلص من السموم أيضًا، وينتهي بنا الأمر أيضًا بتخزين هذا الفركتوز الزائد على شكل دهون. وهذا يمكن أن يسبب ارتفاعًا في الدهون الثلاثية، وهي دهون ضارة في الدم، وهي أحد أسباب الكبد الدهني”.

– المشروبات الغازية:

يقول الخبراء إن المشروبات الغازية ضارة بالصحة بسبب السكر المضاف إليها.

وتوصي إيمي غورين، وهي أخصائية تغذية نباتية في ستامفورد، كونيتيكت: “باختيار المياه الغازية أو المياه الفوارة بدلاً من المشروبات الغازية وإضافة عصير الليمون أو البرتقال للنكهة”.

وأضافت غورين أن “وفقًا للمبادئ التوجيهية الغذائية الصادرة عن وزارة الزراعة الأميركية للأميركيين 2020-2025، يجب على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وما فوق الحدّ من شرب المشروبات الغازية بسبب السكريات المضافة إلى أقل من 10 في المئة من إجمالي السعرات الحرارية اليومية المستهلكة”.

– الشاي المثلج:

وبدورها، تشير جينان البنا، أخصائية تغذية وأستاذة في جامعة هاواي، إلى أن الشاي المثلج لا يحتوي فقط على سكر مضاف، ولكن الشاي المعبأ في زجاجات أو المعد تجاريا قد يحتوي على نفس كمية السكر الموجودة في الصودا.

وقالت: “لقد تبين أن الاستهلاك العالي للمشروبات المحلاة مثل الشاي المثلج يرتبط بتطور متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع الثاني”، في إشارة إلى التحليل التلوي لعام 2010 حول المشروبات المحلاة بالسكر ومرض السكري من النوع الثاني.

– عصير “الكوكتيل”:

وفي ما يخصّ استهلاك عصير الكوكتيل، يقول الخبراء إن “السكر المضاف غير ضروري ويضيف سعرات حرارية إضافية إلى النظام الغذائي”.

– المشروبات المحلاة صناعياً:

وبحسب كايلي إيفانير، فقد أظهرت الأبحاث أن السكريات الاصطناعية مثل الأسبارتام والسكرالوز “تزعج الميكروبيوم وتضر بصحة الأمعاء”.

وأضافت: “هذا ضار بصحتنا العامة لأن الأمعاء تلعب دورًا رئيسيًا في العديد من أجهزة الجسم مثل صحتنا المناعية، وإعادة تدوير الهرمونات، وإنتاج السيروتونين وامتصاص العناصر الغذائية”.

– الفرابتشينو:

كما تقول إيفانير إن “خلطة الفرابتشينو وغيرها من مشروبات القهوة الحلوة، تحتوي على مزيج من السكر والدهون المشبعة. في حين أن هذا المزيج من السكر والدهون يجعل مذاق المشروب كريميًا ولذيذًا، فإنه يؤدي إلى تخزين الدهون الزائدة بسبب ارتفاع هرمون الأنسولين.”

وتابعت إيفانير أن الفرابتشينو تزيد أيضًا من نسبة الأنسولين، مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين وارتفاع مستويات الدهون وفي النهاية متلازمة التمثيل الغذائي.

– القهوة المثلجة:

وتقول جينان البنا: “في بعض المؤسسات، قد يحتوي هذا المشروب على سكر أكثر من علبة الكولا، مثل لاتيه الكراميل الموجود في بعض الشركات”، مضيفةً أنه “تم تحديد مشروبات القهوة المحلاة كعنصر في النظام الغذائي يساهم بشكل ملحوظ في تناول السكر المضاف”.