رياضية
الخميس ١٧ كانون الأول ٢٠٢٠ - 08:41

المصدر: Bein Sports

ليفربول يتخطّى عقبة توتنهام وينفرد بالصدارة

برأسية قاتلة في الدقيقة 90 للبرازيلي روبرتو فيرمينيو، انفرد ليفربول بصدارة الدوري الإنكليزي لكرة القدم على حساب توتنهام بفوزه عليه 2-1 في مباراة مثيرة في قمة المرحلة الثالثة عشرة من البريمرليغ.

ورفع ليفربول رصيده الى 28 نقطة في صدارة الترتيب مبتعدًا بثلاث نقاط عن توتنهام الذي مني بخسارته الثانية هذا الموسم في البريمرليغ والأولى خارج الديار، في حين حافظ الفريق الأحمر على سجله المثالي في ملعب أنفيلد في الدوري هذا الموسم بسبعة انتصارات من سبع مباريات.

وكانت هذه الهزيمة الثانية لسبيرز منذ سقوطه على أرضه أمام إيفرتون صفر-1 في المباراة الافتتاحية قبل أن يحافظ على سجله خاليًا من الهزائم لإحدى عشرة مباراة على التوالي.

ودخل الفريقان إلى اللقاء بعد تعادلهما في المرحلة السابقة وتطلع كل منهما للعودة إلى سكة الانتصارات.

وأجرى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو تغييرين على التشكيلة التي تعادلت مع كريستال بالاس الأحد حيث استعان بالأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو والويلزي بن ديفيز بدلا من الإسباني سيرخيو ريغيلون والفرنسي تانغي ندومبيلي.

أما الألماني يورغن كلوب فاكتفى بتغيير بعدما أشرك ريس ويليامز في مركز قلب الدفاع بعدما تعرض المدافع الكاميروني جويل ماتيب لإصابة في المباراة الأخيرة، فيما افتقد للبرتغالي ديوغو جوتا الذي سيغيب لنحو شهرين لينضم إلى لائحة يتصدرها قائد الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك.

وكان ليفربول الفريق الأفضل في الشوط الأول أنهاه بنسبة استحواذ بلغت 78,6 في المئة ومسددًا سبع تسديدات على المرمى مقابل واحدة للنادي اللندني التي جاء منها هدف التعادل.

وهدد ليفربول باكرًا بتسديدة لمحمد صلاح من منتصف المنطقة تصدى لها لوريس (21).

وافتتح “الفرعون” المصري التسجيل بعدما قام اليافع كورتيس جونز بمجهود رائع متوغلا داخل المنطقة قبل أن تقطع الكرة من أمامه وتتهيأ أمام صلاح الذي سددها قوية بيسراه ارتدت من المدافع إيريك داير وتابعت طريقها نحو المرمى (26).

وأتيحت فرصة أخرى لأصحاب الأرض بعدما افتك جونز الكرة من الخصم ودخل المنطقة قبل أن يسدد كرة زاحفة تصدى لها الحارس الفرنسي هوغو لوريس (27) قبل أن يوقف كرة أخرى للسنغالي ساديو مانيه (33).

فرص “غزيرة”

وسجل المتألق الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين هدف التعادل من هجمة مرتدة بعدما وصلته كرة في العمق من لو سيلسو فتابع طريقه نحو المرمى وسدد كرة زاحفة على يمين الحارس البرازيلي أليسون (33)، مفلتًا من التسلل بعد الاحتكام إلى تقنية حكم الفيديو المساعدة رافعًا رصيدة الى 11 هدفًا هذا الموسم في الدوري.

ودخل سبيرز الشوط الثاني بطريقة أفضل وأتيحت فرصة للهولندي ستيفن برغوين مرت بجانب القائم (46)، قبل أن يمرر أليسون كرة خاطئة وصلت إلى هاري كاين سددها من مسافة بعيدة إثر خروج الحارس البرازيلي من مرماه إلا أن الأخير أبعدها في الوقت المناسب إلى ركنية (50).

وعاد ليفربول ليهدد بتسديدة قوية من صلاح أبعدها لوريس مجددًا (57).

وناب القائم عن أليسون لإبعاد كرة برغوين من داخل المنطقة في أخطر فرص توتنهام (63) قبل أن يهدر كاين رأسية محققة إثر ركلة ركنية (63).

ورغم أن توتنهام يتمتع بأقوى دفاع في الدوري بعد أن دخلت شباكه 10 أهداف فقط قبل مباراة اليوم، إلا أن ليفربول كان قادرًا على الوصول إلى منطقته بسهولة وهدد مجددًا عن طريق فيرمينيو بتسديدة تصدى لها لوريس (67)، قبل أن تصل كرة إلى مانيه الذي التف حول نفسه وسدد كرة أبعدها الإيفواري سيرج أورييه إلى ركنية (73).

وخطف فيرمينيو هدف الفوز برأسية إثر ركنية من الاسكتلندي أندرو روبرتسون (90).