خاص
play icon pause icon
جاد مهنا
الخميس ١١ آذار ٢٠٢١ - 13:49

المصدر: صوت لبنان

ما الفرق بين القلق والكآبة؟

تحدث مدرب الحياة جاد مهنا ضمن برنامج “عالموجة سوا” عبر “صوت لبنان” عن إرتفاع نسبة القلق والخوف لدى الناس وقال: يشمل الضغط النفسي كل الطبقات الإجتماعية ولا يوجد قاعدة تحدد الفئة الأكثر تعرضاً له، مضيفا: من الممكن أن لا تكون المشاكل المادية سببا في ذلك.
واشار الى ان نوبة الهلع هي نتيجة تراكم الأفكار والمشاعر سلبية، فيبدأ العقل الباطني بإسترجاع هذه الأفكار السلبية وبالتالي عدم قدرة الشخص السيطرة عليها، مضيفا: من الضروري معرفة الفرق بين القلق والكآبة، فالقلق يتعلق بالخوف من المستقبل أما الكآبة فهي نتيجة تراكمات من الماضي وتمتد للمستقبل.
وأكد ان الـ “ستريس كوتشيغ” هو جسر عبور بين علم النفس ومهنة التدريب على الحياة التي تساعد الإنسان على تخطي المشاكل الصغيرة في حياته والتي اكتسبها الشخص في الأمد القريب، أما علم النفس، فيساعد على تخطي المشاكل المكتسبة في سنوات الطفولة.
وأضاف: يتم العلاج من خلال جلسات قصيرة اي من خمسة الى خمسة عشر جلسة، وتتضمن هذه الجلسات تمارين جسدية، ذهنية وتمارين تنفس، مؤكدا ان التحدث فقط ليس كافيا للعلاج بل على المريض القيام بتمارين جسدية لأن الضغط النفسي يدخل الى العقل والجسد أيضاً.
وأضاف: كما ان النظام الصحي يلعب أهمية في حياة الشخص ومن الأطعمة الأساسية المطلوبة: الحليب، اللوز، الجوز والموز، لأن مسؤوليتهم تتعلق بهورمونات الكآبة، كما ان الموسيقى الهادئة تساعد على تهدئة المريض.
وقال: أول مرحلة في العلاج تكون بمبادرة شخصية وتحتاج الى الإرادة، ومن ثم تتحسن الحالة النفسية لدى المريض عبر المتابعة والملاحقة من المدرب.
وشدد على ضرورة الإبتعاد قدر المستطاع عن وسائل التواصل الإجتماعي، بالاضافة الى القيام بالتمارين الرياضية والنشطات الذهنية كالقراءة.