أمن وقضاء
السبت ٢٥ أيار ٢٠٢٤ - 20:35

المصدر: النهار

ما جديد التحقيقات في ملف التحرّش بتلميذات المدرسة في كفرشيما؟

ختمت المحامية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية نازك الخطيب تحقيقاتها في ملفّ تحرّش أستاذين موقوفين، حالي وسابق، بتلميذات مدرسة كفرشيما.

وقرّرت القاضية الخطيب توقيف الأستاذين والادّعاء عليهما وإحالتهما على قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور.

كما قرّرت ترك مدير المدرسة لعدم وجود ما يُشكّل جرماً جزائيّاً في حقّه. وطلبت من وزارة التربية فرض عقوبات مسلكيّة عليه لعدم التبليغ بما حصل.

واستمع التحقيق الأولي إلى عشرات التلميذات، وأفادت بعضهنَّ عن تعرضهنَّ لتحرش لفظي من الأستاذ الحالي. وقد أبغلنَ مدير المدرسة الذي وجّه إنذاراً له بالطرد.

أمّا الأستاذ المطرود في وقت سابق من المدرسة، فقد جرى توقيفه من قبل عناصر الأمن وإحضاره إلى التحقيق حيث خضع للاستجواب. وقرّرت القاضية الخطيب إبقاءه موقوفاً وملاحقته جزائيّاً.

أمّا الحارس السابق للمدرسة، فلم تُفد أيّ من الطالبات القاصرات بتعرضه لهنَّ باستثناء تلميذة واحدة، ما استدعى طرده من المدرسة في حينه، ولاحقته القاضية الخطيب وقتذاك، لذا قرّرت تركه لسبق الادّعاء عليه.